المفوضية شهدرت بيّا.. الممثل حاتم الكور يعلق باستغراب على استبعاده من الانتخابات لعدم اللياقة الصحة

أخبا ليبيا24

أعرب، الممثل حاتم الكور، عن استغرابه من قرار المفوضية العليا للانتخابات من استبعاده من الترشح للانتخابات الرئاسية، بسبب أنه غير لائق صحيًا.

وعلّق حاتم الكور، اليوم الخميس، على حسابه الخاص في فيسبوك، باستهجان باللهجة الليبية، على قرار استبعاده، حيث كتب: يا ناس شهدرت بيّا المفوضية دارتني غير لايق صحيا، وهم أصلا ما خدوش مني أي تقرير طبي ولا كشفوا عليا”.

وتابع: “كيف قيموني طبياً خاطري نعرف، مايكونوش بعتولي ناموسة سحبت مني دم وأنا راقد؟ كل شي زايز المرض والله ما هو عيب. المرض ابتلاء وصبر وأجر وخير، لكن فيه اللي تخيلاتهم مريضة بدو يشبحولي تقول فيّا الجرب”.

وأضاف الكور، “المفروض مادامها ناقصة ورقة ماتستلموش مني أوراقي.. وتقولولي وراقيك ناقصات وتسقدوني، مش تقبلوهم مع العشرة آلاف دينار وتاني يوم تقولولي زيد فيه يا مريض”.

وقال: “يا مفوضية.. أفوض أمري إلى الله”. وقال الكور: “قولوا وووه حتى بالكذب”.

وواصل الكور على منصة فيسبوك، “أقسم بالله ما درت كشف صحي، ولا طلبوه عليا، واستلموا أوراقي وما قالوليش فيه حاجة ناقصة، ووقفوني عالمنبر وقلت كلمتي”.

كما تساءل الكور، “كيف قرروا إني غير لائق صحيا يا ناس. وعلاش ما سقدونيش من الأول لنقص التقرير الطبي؟”.

وأكد الكور أنه سيتقدم بطعن الخميس ضد استبعاده من الترشح للرئاسة.

استبعاد الممثل حاتم الكور

وقررت المفوضية استبعاد الكور من الترشح للانتخابات الرئاسة لعدم تطابق البند الثامن من المادة العاشرة لقانون انتخاب الرئيس، والتي تنص على أن “المترشح لائقًا صحيًا لممارسة مهام الرئاسة”.

وشملت، قائمة المُستبعدين (الأولية) من الترشح لرئاسة ليبيا 25 مترشحًا من بينهم الممثل الكوميدي حاتم الكور.

وأوضحت المفوضية، أن أسباب استبعاد المترشحين الـ25، جاء لمخالفتهم لعدد من المواد والبنود الواردة في قانون انتخاب رئيس الدولة.

وبيّنت، أن استبعاد الممثل الكوميدي، حاتم محمد الكور، من الترشح لرئاسة ليبيا، جاء لعدم انطباق البند الـ8 من المادة الـ 10، والذي ينص على أن يكون المترشح لائقًا صحيًا لممارسة مهام الرئاسة.

ترشح الكور للرئاسة

وكان الكور، قدم ملف ترشحه للانتخابات الرئاسة، حيث أعلن قبلها الممثل الكوميدي ترشحه على منصب الرئيس في الانتخابات الليبية المقبلة.

وقال الكور، في تسجيل مصور، إن ترشحه للانتخابات الرئاسية جاء “لتغيير البلاد نحو الأفضل”. كما اعترف بأن “طريقه صعب للرئاسة وسيلاقي استغراب الجميع لأنه بعيد عن مجال السياسيين”.

وأضاف أنه “يعرف معاناة الليبيين وحاول تخفيف همومهم، كما أنه زرع البسمة على شفاههم من خلال فنه الكوميدي”.

كما أعرب الكور، عن أمله أن يكون مشروعه انعكاسا لآمال وأحلام الليبيين ويحمل الاستقرار والسلام والرخاء.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى