هكذا تفاعل المئات مع “ماذا لو كان القذافي حيًا ورشح نفسه للانتخابات؟

أخبار ليبيا24-خاص

تفاعل، المئات من مستخدمي منصتي التفاعل “فيسبوك” و”تويتر” مع استطلاع للرأي، نشرته أخبار ليبيا24، حول ما إذا كان “معمر القذافي” حيًا وقرر ترشيح نفسه للانتخابات الرئاسية، فهل سيتم التصويت له.

وتباينت ردود، المشاركين الـ 400 في الاستطلاع بين “مؤيد” و “معارض” لفكرة ترشح القذافي أو التصويت له، حيث عبر عدد من المشاركين عن تأييدهم للتصويت له بينما عبر آخرين عن رفضهم المطلق لذلك.

تأييد بـ(نعم)

يقول معلق، ” نعطيه (نعم) لأنه رجل وطني ولأن الموجودين في الكراسي لا يعرفون قيمة هذا الوطن”.

وكتب آخر، ” الزعيم الليبي معمر الحر والوطني. معمر القذافي أسطورة. هذه هي الإجابة”.

وكتب إحدى المشاركات، “أكيد أعطيه صوتي وبكل قوة. يكفي أنه كان قائد عربيا يخافه كل رؤساء الغرب وكان في أمن وأمان”.

بينما كتب معلق، “(نعم).. لأنه قاهر الإخوان المفلسين ويعرف خبثهم ودسائسهم وألاعيبهم ومكرهم وخداعهم وحبهم للمال والسلطة”.

وفي سياق التأييد، كتب معلق، ” في وقتنا هذا وبعد ما رأت عيوننا من أوباش وعملاء فاسدين (نعم) أعطيه صوتي لأنه الأرجل ولم نر رجلا مثله خلال العشرة سنوات الماضية وهو اكتر وطنية من الخونة والعملاء متصدري المشهد”.

رفض مطلق 

وخلافًا لما عبر عنه عدد من المشاركين في الاستطلاع لقبول ترشحه والتصويت للقذافي بـ(نعم) أعرب مشاركين آخرين عن رفضهم المطلق لذلك.

يقول معلق، ” كانت لديه فرصة لإعمار ليبيا، لكنه “مدمر”، حتى لو أنه حي هو في حكم الموت والميت لا يمكن انتخابه. ليبيا فيها رجال وربي يحفظ بلادنا من كل مدمر”.

وكتب مشارك، ” لست مجنونا بعد ما فعله بنا طيلة 42 سنة، حتى أصوت له”.

كما كتب آخر، “لا وألف لا. ماذا فعل القذافي بليبيا. 42 عاما عجافا لا تعليم ولا صحة ولا بنية تحتية، وما نعانيه اليوم من قتل وحرب ودمار هو إرث نظام القذافي الجماهيري”.

ورأت مشاركة، أن القذافي فاشل بكل المقاييس، إذ كتبت، “لا وبقوة لأنه لا يصلح للحكم، هو فاشل بكل المقاييس”.

وتشاركها في الرأي مشاركة أخرى، حيث كتبت، “لا، لأنه إنسان فاشل وغير وطني وضيع البلاد بالجهل والتخلف وغروره”.

وفي هذا الشأن، كتبت مشاركة، ” لا أعطي صوتي لمن دمر وطني واضطهد الشعب”.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى