عميد بلدية القره بوللي يتنصل من بيان المشري

أخبار ليبيا 24 – خبر  

أعلن عميد بلدية القره بوللي محمد بلوط، تنصله من بيان رئيس مجلس الدولة وعدد من العمداء الذين هددوا بعدم إجراء الانتخابات.

وأكد في بيان له، أنه طالب بإجراء الانتخابات في موعدها خلال الاجتماع الذي حضره بناء على دعوة وزارة الحكم المحلي .

وشدد على أنه قال بشكل واضح أنه يرى ضرورة إجراء الانتخابات في موعدها المحدد حتى لا يتعرض الشعب الليبي للإحباط.

زعم، خالد المشري، رئيس مجلس الدولة إن المجلس لا يرفض إجراء الانتخابات في موعدها في 24 ديسمبر 2021 المقبل.

وأكد المشري، أنه وباقي أفراد مجلس الدولة يرفضون قوانين الانتخابات التي أصدرها مجلس النواب.

جاء ذلك في كلمة له الأربعاء مع عدد من عمداء البلديات بالمنطقة الغربية.

وناقش المشري مع عمداء البلديات سبل دعم العملية الانتخابية على أساسات قانونية ودستورية سليمة.

وقال المشري، إنهم تقدموا بطعن للدائرة الدستورية في عدم صحة قانون انتخاب البرلمان وانتخاب الرئيس.

وأضاف، “أن من حق مجلس الدولة المشاركة في إعداد قوانين الانتخابات”، على الرغم من أن مجلس الدولة ووفق الاتفاق السياسي مهمته استشارية.

واتهم المشري، المستشار عقيلة صالح، رئيس مجلس النواب، بأنه يريد البقاء في منصبه ولا يريد انتخابات.

وقال المشري “لا نرفض الانتخابات لكن نرفض انتخابات بقوانين عقيلة صالح”.

وكشف المشري، في وقت سابق، عن موقفه وموقف تيار الإسلام السياسي، من الانتخابات القادمة من حيث المرشحين والضمانات بقبول النتائج.

وهدد في حوارية عبر تطبيق “كلوب هاوس” أنه لا يمكن لـ “تيار الثورة” قبول النتائج الانتخابية في حال فوز “حفتر” في الانتخابات.

وأضاف، أنه ومن معه سيمنعون حدوث ذلك بالقوة؛ لأن الديمقراطية لا تسمح بـ “وجود مجرمين”، على حد قوله.

ولوّح عمداء البلديات بعد اجتماعهم مع المشري بعدم إجراء الانتخابات في دوائر بلدياتهم، إذا استمرت المخالفات القانونية، حسب قولهم.

واعتبروا، في بيان، أن رئيس مجلس النواب انفرد بإصدار القوانين المتعلقة بالعملية الانتخابية، بشكل يخالف الاتفاق السياسي، والإعلان الدستوري، وخارطة الطريق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى