الوفود الدولية تغادر طرابلس وخلاف حول البيان الختامي

أخبار ليبيا 24

تداولت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، أنباء عن مغادرة عدد من الوفود العربية لمدينة طرابلس قبل قليل، بينما تستعد وفود أخرى للمغادرة .

وتشير المعلومات إلى مغادرة وفد قطر ومصر والسعودية على الترتيب .

وقالت مصادر إعلامية إن بعض الوفود غادرت وأخرى تتجهز للمغادرة بالفعل دون الوصول إلى صيغة بيان ختامي توافقي .

نقاط جوهرية

وذكرت المصادر أن هناك اختلاف حول نقاط جوهرية في البيان الختامي أهمها التأكيد على موعد الانتخابات المحدد في 24 ديسمبر وخروج المرتزقة .

وأكدت المصادر أن تركيا اعترضت على الشق المتعلق بالمرتزقة والمقاتلين الأجانب، حيث تريد أنقرة الإبقاء على المرتزقة التابعين لها في المنطقة الغربية وهو ما يرفضه المجتمع الدولي .

حشد المجتمع الدولي

وانطلقت اليوم الخميس أعمال المؤتمر الوزاري الدولي لدعم “مبادرة استقرار ليبيا” في طرابلس، بمشاركة دولية واسعة، على مستوى وزراء الخارجية، إضافة إلى أن ممثلين عن الأمم المتحدة، والاتحاد الإفريقي.

ويهدف المؤتمر إلى حشد جهود المجتمع الدولي وتوحيدها لإنهاء الأزمة الأمنية والاقتصادية ودعم إجراء الانتخابات في موعدها.

وأعرب رئيس حكومة الوحدة، عبدالحميد الدبيبة، في كلمته عن تقدير الحكومة لدعم المجتمع الدولي لحل الأزمة في ليبيا وإعادة الاستقرار إليها. وقال الدبيبة، إن الدول الصديقة قدمت دعما حيويا لليبيا أسهم في وقف الحرب.

وأكد الدبيبة، أن حكومة الوحدة الوطنية جاءت من أجل استقرار ليبيا بعد سنوات من الانقسام.

دعم الحكومة للمفوضية

ودعا الدبيبة الليبيين كافة إلى المشاركة الفاعلة في الانتخابات واحترام نتائجها، مؤكدًا دعم الحكومة للمفوضية العليا للانتخابات لإجراء الاستحقاقات في موعدها المقرر يوم 24 ديسمبر.

وقال الدبيبة، إن مؤتمر دعم استقرار ليبيا ليس تنصلًا من أي تعهدات التزمت بها حكومة الوحدة الوطنية، ولكنه تأكيد على استمرار دعمنا لتنفيذ الانتخابات والمساهمة في توفير الظروف المناسبة، لعقدها وتشجيع الأطراف الليبية على احترام نتائجها.

وأضاف الدبيبة، إن ملف القوات الأجنبية يؤرق الليبيين، مؤكدًا أن استقرار ليبيا هو السبيل الوحيد لبناء المؤسسات الليبية السياسية والعسكرية.

ووجه الدبيبة، الشكر إلى اللجنة العسكرية المشتركة 5+5 لجهودها المبذولة لتنظيم الملف العسكري، والذي يحتاج لجهود إضافية ودعم دولي لأهميته.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى