دوريات استطلاع مكثفة لقوات الجيش على الحدود الليبية  الجزائرية

ماذا تعرف عن نقطة "أرمت" ومنفذ "أهاوا" التي يتمركز فيها الجيش الوطني

أخبار ليبيا 24 – متابعات

دفع لواء 128 معزز  التابع للقيادة للقوات الجيش الوطني، بقوات جديدة على الحدود مع الجارة الجزائر لضبط الأمن في هذه المناطق.

وقال اللواء في تدوينة له عبر فيسبوك على صفحته الرسمية “بتعليمات من  آمر  اللواء 128 المعزز العقيد حسن معتوق الزادمة، في حفظ الأمن وحماية حدود الوطن قامت السرية “السادسة مشاة”، وسرية “تهالا” بعمل دوريات مكثفة حول الحدود الليبية -الجزائرية  في أقصي الجنوب الغربي”.

وأضاف البيان أن التحريات انطلقت من نقطة “أرمت” إلى منفذ “أهاوا” الحدودي حتى نقطة “تانت ملت”.

يشار إلى أن قوات الجيش الليبي تواصل مطاردة الجماعات الإرهابية بالجنوب إلى مدينة مرزق قرب الحدود التشادية .

وفي وقت سابق، أعلنت الغرفة الأمنية المشتركة في سبها، مناطق بالجنوب الليبي، مسرحا لعمليات عسكرية، يمنع الاقتراب منها .

وقال اللواء خالد المحجوب، مدير إدارة التوجيه المعنوي بالقوات المسلحة، إن الهدف من إعلان “رمال زلاف بالجنوب الليبية منطقة عمليات عسكرية، هو قطع الطريق والإمدادات على الخلايا النائمة للمتطرفين المتفرقين في مناطق عدة”.

وأضاف المحجوب أن القوات المسلحة الليبية دفعت بالتعزيزات العسكرية لدعم مديرية أمن سبها لاستئصال الجماعات الإرهابية وضرب عصابات الإجرام المنظمة في مقتل.

 وتابع مدير التوجيه المعنوي، أن العملية الأمنية قائمة حتى يستعيد المواطن الليبي في سبها وغيرها من مناطق الجنوب الليبي كافة مقومات الحياة، وفي مقدمتها استتباب الأمن داخل الشارع الجنوبي .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى