أئمة ليبيا : مصر دعمتنا ودول أخرى أرسلت مرتزقة

أخبار ليبيا 24  

أشاد وفد من أئمة وعلماء ليبيا استقبله الدكتور رئيس جامعة الأزهر محمد المحرصاوي ، بدور المؤسسة العريقة في مواجهة الإرهاب، وذلك بحضور نائب رئيس مجلس إدارة المنظمة العالمية لخريجي الأزهر، للمشاركة في ورشة العمل التدريبية التي نظمها إدارة الفروع الخارجية بالمنظمة العالمية لخريجي الأزهر، برئاسة أحمد فوزي مدير المكاتب الخارجية.

وعقدت الورشة تحت عنوان «دور أئمة ليبيا في الحفاظ على النسيج الاجتماعي» بمقر المنظمة العالمية لخريجي الأزهر برئاسة الإمام الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، وبالتعاون مع أكاديمية الأزهر لتدريب وتأهيل الأئمة والدعاة، وتنسيق وإشراف وحضور الشيخ أكرم الجراري، رئيس فرع المنظمة العالمية لخريجي فرع ليبيا.

ووعد رئيس الجامعة بتقديم الدعم الكامل لأئمة وعلماء ليبيا الشقيقة  قائلًا «صدوركم وعاء لحفظ القرآن الكريم بارك الله فيكم وحفظكم وحفظ الله ليبيا الشقيقة وإن شاء الله قريبًا تعود كما كانت من قبل».

وبعث أئمة وعلماء ليبيا الشقيقة ببرقية شكر إلى الدولة المصرية، قيادةً وحكومةً وشعبًا، مؤكدين أن رغم المحن التي عايشتها ليبيا كان هناك الدعم الكامل من مصر، في الوقت الذي كانت فيه دول ترسل مرتزقه إلى ليبيا، كما قدموا الشكر والتقدير لمؤسسة الأزهر الشريف جامعًا وجامعةً برئاسة فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، على جهوده في خدمة الإسلام والمسلمين والإنسانية كلها.

وطالب وفد الأئمة الليبي، بعقد بروتوكول تعاون بين جامعة الأزهر والجامعة الأسمرية الإسلامية بـ ليبيا، مؤكدًا على أن منهج الأزهر هو صمام الأمان للأمة كلها.

وفي ختام اللقاء، وزّع الدكتور محمد المحرصاوى رئيس الجامعة، الهدايا على وفد العلماء والأئمة، كما كرّم الطفل الحارس الحافظ للقرآن الكريم، وقام بإعطائه «القرآن الكريم» كـهدية، ومنحه شهادة تقدير من فرع المنظمة العالمية لخريجي الأزهر فرع ليبيا، والتقاط الصور التذكارية .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى