مُخالفات كارثية وإهمال وتسيب داخل “مركز الجراحات التخصصية للمسالك” ببنغازي

أخبارليبيا24

أعلنت اللجنة المُكلفة من قبل وكيل وزارة الداخلية فرج اقعيم العبدلي لمُتابعة أداء المُستشفيات في بنغازي ضبط مُخالفات كارثية وإهمال وتسيب داخل مركز الجِراحات التخصصية للمسالك” ببنغازي.

وكشف مكتب الإعلام أن اللجنة رُصدت مخالفات داخل أروقة المركز تمثلت في انتهاء صلاحية الحُقن وعدد من المواد والأمصال التي تُستخدم للنُزلاء بالإضافة إلى الصدأ في بعض الأدوات والمُعدات الجراحية.

وأكد مكتب الإعلام أنه تم ملاحظة وجود فطريات وبكتيريا على أسرّة النُزلاء وتآكل أبواب الغُرف العناية توقف العمل عن بعض الأجهزة المهمة منها جهاز تفتيت الحصايا.

وأشار المكتب إلى أنه أثناء مرور اللجنة لوحظ عدم وجود أطباء لمُتابعة الحالات بالمشفى ناهيك عن تقاعس الشركة المكلفة بالنظافة بعدما تبين كم الإهمال والروائح الكريهة داخل المركز.

ولفت مكتب الإعلام إلى أن لشركة المكلفة بالتموين من المُفترض التزامها بتوفير (5) وجبات للنُزلاء حسب العقود المُبرمة، لكنها تقوم بتوفير (3) وجبات فقط ما يضع علامات استفهام بمصداقية التعاقد بين الشركة وإدارة المستشفى.

وأوضح المكتب أنه تم إعداد تقرير مُفصل وشامل بالمُخالفات المرصودة لتقديم نسخة إلى وزير الصحة ووكيل وزارة الداخلية.

وأفاد مكتب الإعلام أنه تم استدعاء مجلس إدارة المستشفى ومسؤول شركة التموين وشركة النظافة للتحقيق والامتثال أمام القانون لتتم مُحاسبة كل من تسبب بهذه المُخالفات الصحية.

وكان وكيل وزارة الداخلية فرج أقعيم العبدلي ووزير الصحة علي الزناتي اتفقا أمس الأحد على تكليف لجنة عاجلة لمُتابعة أداء المُستشفيات العامة والخاصة بمدينة بنغازي.

وذكر مكتب الإعلام أن من مهام اللجنة تحديد قصور خدمات المُستشفيات العامة والخاصة ومُحاسبة كُل من يتقاعس في تقديم المُساعدة الطبية للمواطنين.

وأوضح المكتب أن تشكيل اللجنة وتكليفها بشكل عاجل جاء تلبيةً لمُناشدة وشكاوى المواطنين المُستمرة حول الإهمال والخدمات السيئة وتقاعس الكوادر الطبية في بعض المُستشفيات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى