عميد بلدية طبرق ينفي تصريحه حول مجلس النواب وبقائه في المدينة

أخبارليبيا24- خاص

نفى عميد بلدية طبرق فرج بوالخطابية اليوم الثلاثاء تصريحه حول بقاء مجلس النواب في طبرق وما ينشر على لسانه بالخصوص.

وأكد بوالخطابية في تصريح خاص لـ”أخبارليبيا24″ أنه لم يدلي بأي تصريحات لأي وكالة أو صفحة من صفحات مواقع التواصل الاجتماعي.

وأوضح عميد البلدية أن البيان الوحيد الذي صدر من بلدية طبرق والبلديات المجاورة بمنطقة البطنان هو ما نشر على صفحة بلدية طبرق الرسمية على “فيسبوك”.

وذكر بوالخطابية أن البيان واضح ويطالب مجلس النواب بالعدول عن قرار سحب الثقة من حكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبدالحميد الدبيبة.

وتابع عميد البلدية، أن بلدية طبرق والبلديات المجاورة ترى أن الحكومة تسير بخطى ثابتة لتقديم الخدمات للمواطنين من خلال البلديات مع كامل الاحترام لرئيس وأعضاء مجلس النواب.

وكان عمداء البلديات المنتخبون من الشعب والممثلون لكل بلديات ليبيا شرقا وغربا وجنوبا أعلنوا رفضهم القاطع للخطوة التي وصفوها بـ”العبثية” التي قام بها رئيس مجلس النواب وعدد من النواب الداعمين له بسحب الثقة من حكومة الوحدة الوطنية.

وأصدر مجلس النواب اليوم الثلاثاء في جلسته المؤجلة قرارًا يقضي بسحب الثقة من رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبدالحميد الدبيبة.

وقال المتحدث باسم مجلس النواب، عبد الله بليحق، إن حكومة الوحدة الوطنية، بقيادة عبد الحميد الدبيبة، مستمرة في تسيير أعمالها اليومية كحكومة تصريف أعمال.

وأعلن بليحق، أن مجلس النواب صوت في جلسة اليوم على سحب الثقة من الحكومة بأغلبية 89 نائباً من أصل 113 نائب حاضرين لجلسة اليوم.

وجرى التصويت داخل المجلس بالمناداة بالأسماء، حيث صوت كل نائب علانية، وبعد إعلان سحب الثقة استكمل النواب لمناقشة جدول أعمال الجلسة السابقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى