عمداء بلديات ليبيا : سحب الثقة من الحكومة جاءت تحت ضغط المصالح الشخصية

عمداء بلديات ليبيا : سحب الثقة من الحكومة سيعرقل الانتخابات  المتفق عليها في 24 ديسمبر

أخبار ليبيا 24 – خاص

أعلن عمداء البلديات المنتخبون من الشعب والممثلون لكل بلديات ليبيا شرقا و غربا و جنوبا رفضهم القاطع للخطوة العبثية التي قام بها اليوم رئيس مجلس النواب وعدد من النواب الداعمين له بسحب الثقة من حكومة الوحدة الوطنية بدون أي سند دستوري أو قانوني وفي مخالفة صريحة وواضحة للإعلان الدستوري و تعديلاته والاتفاق السياسي وخارطة الطريق المتفق عليها في جنيف.

وقال العمداء في بيانهم الذي أطلعت أخبار ليبيا 24 على نسخة منه، “نرى أن هذه الخطوة العبثية جاءت تحت ضغط المصالح الشخصية لعدد من النواب وتعارض مصالحهم مع ما قامت به الحكومة من خطوات وإنجازات خلال فترة زمنية قصيرة ودون حتى إقرار للميزانية.

وبين البيان أن هذه الخطوة لا يمكن وصفها إلا بالتزوير والتدليس ولا تهدف إلا إلى إثارة الفوضى وخروج عن مسار خارطة الطريق المتفق عليها في جنيف ومحاولة لعرقلة الوصول إلى الانتخابات التشريعية والرئاسية في 24 ديسمبر.

ونوه عمداء البلديات إلى أن مجلس النواب لا يملك من الناحية القانونية و السياسية الحق منفردًا في سحب الثقة، وأن الحكومة التي ولدت بتوافق سياسي كبير من خلال ملتقى الحوار السياسي برعاية الأمم المتحدة وتحظى بشرعية شعبية واسعة في كل مناطق ليبيا جاءت لتنفيذ خارطة الطريق لا أن يتم عرقلتها عن أداء وظيفتها.

ختاما، دعا بيان العمداء رئيس حكومة الوحدة الوطنية والسادة أعضاء الحكومة إلى الاستمرار في ممارسة مهامهم وتنفيذ خارطة الطريق، كما ندعو بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا والدول الداعمة للعملية السياسية وأعضاء ملتقى الحوار السياسي إلى رفض هذه الخطوة العبثية وقطع الطريق على كل من يعمل على زعزعة الاستقرار في ليبيا وعرقلة العملية الانتخابية المتفق عليها في 24 ديسمبر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى