رغم محاولة الدبيبة حلها.. تواصل الأزمة بين عون وصنع الله

أخبار ليبيا 24

تتواصل الأزمة بين وزارة النفط والغاز، بحكومة الوحدة الوطنية، والمؤسسة الوطنية للنفط، حيث نسبت كل منهما فض اعتصام ميناء الحريقة النفطي لها.

حيث أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط، استئناف عمليات تصدير الخام بميناء الحريقة النفطي بعد إنهاء مجموعة من الشباب اعتصامهم الذي استمر لأيام داخل الميناء.

وأوضحت المؤسسة، أن ذلك جاء إثر اجتماع رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط المهندس مصطفى صنع الله مدير عام الإدارة العامة لتنمية الموارد البشرية بالمؤسسة بممثل عن الشباب المعتصمين بالميناء.

عقب بيان المؤسسة خرجت وزارة النفط والغاز ببيان آخر أعلنت فيه استئناف التصدير في ميناء الحريقة النفطي بطرق، مشيرة أن نجاح مساعي استئناف التصدير جاء عقب زيارة للجنة المكلفة من وزير النفط والغاز، محمد عون، إلى الميناء.

وأكدت الوزارة أن اللجنة تواصلت مع المعتصمين واستمعت إلى مطالبهم وتوصلت إلى تسوية تم على أساسها فك الاعتصام.

ليتواصل مع البيانين المنفصلين الأزمة بين وزارة النفط والمؤسسة الوطنية للنفط، رغم تدخل رئيس الحكومة عبدالحميد الدبيبة اجتماعه مع عون وصنع الله مطلع الشهر الجاري.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى