للمرة الرابعة على التوالي .. “المشري” رئيسًا لمجلس الدولة

المشري يعد أبرز الوجوه التي يستخدمها التنظيمات الإرهابية لتجميل صورتها

أخبار ليبيا 24 – متابعات

فاز القيادي في تنظيم الإخوان المتطرف، خالد المشري، برئاسة مجلس الدولة الاستشاري، بإجمالي أصوات 73 صوتا،  من إجمالي أصوات من لهم حق التصويت.

وتعد هذه هي المرة الرابعة التي ينتخب فيها  المشري رئيسا للمجلس.

والمجلس الإخواني هو جسم استحدثه المجتمع الدولة لمزاحمة مجلس النواب المنتخب من قبل الشعب الليبي، في اتفاق الصخيرات الذي وقع في المغرب، وأعطى بعض الاختصاصات الاستشارية.

وبحسب مراقبين يمكن وصف المشري باعتباره الحاكم الفعلي للتنظيمات الإرهابية والمليشيات المسلحة، التي تتخذ من العاصمة طرابلس ومؤسساتها ستارا للسيطرة على مقدرات ليبيا وإيواء المتطرفين.

ويعد المشري، أبرز الوجوه التي يستخدمها التنظيم الإرهابي لتجميل صورته عبر بثه خطابات دعائية هدفها تضليل الرأي العام المحلي حول موقف الإخوان من القضايا الوطنية في البلاد.

ويشغل المشري ذو النفوذ الواسع في طرابلس، ما يسمى “مجلس الدولة”، ويصفه المراقبون بالحاكم الفعلي في طرابلس والمسيطر على قرارات المجلس الرئاسي المنتهي ولايته بسبب علاقاته الوطيدة بالمليشيات والمخابرات القطرية والتركية ويعدّ حاليا “عميل” قطر الأول في طرابلس.

ويعدّ المشري من أبرز قادة تنظيم الإخوان في ليبيا، حيث اعتقل بين عامي 1998 و2006، بعد ثبوت تورطه في التآمر على أمن الدولة والتخابر مع جهات أجنبية.

وكان المشري من بين المؤسسين لحزب العدالة والبناء، الذراع السياسية لإخوان ليبيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى