الإعلامي حسام الدين التائب يوجّه انتقادًا لوليد اللافي.. ويتساءل إلى متى؟

أخبار ليبيا24

وجّه الإعلامي الليبي، حسام الدين التائب، انتقادًا إلى وزير الدولة للاتصال والشؤون السياسية بالحكومة، وليد اللافي، بسبب الاكتفاء بظهور قنوات دون غيرها أثناء عقد المؤتمرات الصحفية لرئيس الحكومة وغيره من الوزراء.

وتحت عنوان: “إلى متى يا وليد اللافي” كتب التائب سلسلة تغريدات على تويتر، قال فيها: “من خلال الصورة (صورة لرئيس الحكومة في مؤتمر صحفي)؛ وملاحظة “لوجوات” القنوات على “البوديوم” الذي يُلقي أمامه رئيس الحكومة كلمته للصحفيين نجد الآتي ..

لوجو قناة ما يعرف “ليبيا الأحرار” المملوكة بالكامل لقطر ويسيرها ما تبقى من تنظيم الإخوان في طرابلس.” قناة التناصح” لمالكها الصادق الغرياني المفتي السابق والذي تم عزله من قبل البرلمان نفسه الذي منح الثقة لنفس الحكومة، لوجو “قناة العربي”؛ وهي قناة موجهة لخدمة قضايا الإخوان في المنطقة. لوجو “قناة فبراير” وهي قناة حديثة تخدم أهداف تنظيم الإخوان في ليبيا تبث من اسطنبول وتقع في نفس المبنى الذي تبث منه قناة سلام لأنها تتبع نفس الملاك ونفس الإدارة، لوجو “قناة بانوراما” وهي قناة معروفة يملكها أحد قادة التنظيم الإخواني في طرابلس، وأخيرا لوجو “قناة الوسط”؛ وهي قناة تمويلها قطري وهذا معروف وأكدت ذلك إدارتها في أكثر من مناسبة”.

وتابع التائب: “أما اللوجو الجديد وهو أحد ابتكارات وزير الدولة للاتصال (وزارة بلا حقيبة)، فهو لوجو كتب عليه “منصة حكومتنا”، وهي فكرة أريد بها الإلغاء التدريجي لوجود “قناة ليبيا الوطنية” وبداية نسيانها من قبل العقل الجمعي للمشاهد الليبي تمهيدا لمخطط لم تتضح معالمه وتفاصيله بعد”.

ووجه التائب سؤالًا إلى اللافي، يقول: “السؤال الآن يا وزير الدولة للاتصال وزير بلا حقيبة) في حكومة للوحدة الوطنية من المفترض إنها تمتثل للإعلان الدستوري الذي يكفل حرية التعبير والتنوع السياسي؛ أين بقية لوجوات القنوات الأخرى. أيعقل أن ليس لها مكاتب أو مراسلين؟”.

واختتم التائب سلسلة التغريدات، قائلًا: “أعتقد أن ما تقومون به ومن خلال التوجه الواحد والأوحد الواضح والجلي من خلال القنوات الموجودة، لن يوصلكم إلى لأي نتيجة إلا واحدة فقط، ولكم فيما يجري في المنطقة ألف درس. وزارة للاتصال وشن تاني هي؟!! نسيت سامحوني!!”.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى