كتلة المسار الوطني تعلن معارضتها لتصريحات عقيلة بشأن قانوني الانتخابات والميزانية

أخبار ليبيا24

أكدت كتلة المسار الوطني بمجلس النواب، اليوم السبت، على ضرورة إجراء الاستحقاق الوطني للانتخابات الرئاسية والبرلمانية في موعدها المقرر في 24 ديسمبر 2021.

وطالب الكتلة، في بيان، بـ “أن يكون إجراء الانتخابات وفقًا للقاعدة الدستورية وقانون انتخابات يتم التوافق عليه داخل مجلس النواب، بدون تدخلات من البعثة الأممية التي يقتصر دورها في رعاية الحوار الليبي، وكذلك بدون تدخل رئيس المفوضية العليا للانتخابات، والذي يقتصر دوره في العمل التنفيذي والفني، ولا علاقة له برسم الدوائر الانتخابية أو بعدد المقاعد والتوزيع الجغرافي”.

كما طالبت الكتلة، بـ “أن تبقى الدوائر الانتخابية وفقا لانتخابات مجلس النواب 2014م إلى حين صدور دستور دائم للبلاد”.

وأكدت الكتلة، بحسب البيان، عن معارضتها “بما صدر من رئيس مجلس النواب، المستشار عقيلة صالح، من تصريحات بأن القوانين ستصدر بمن حضر، مشيرة إلى أنها ملتزمة بأن الاستحقاقات المطروحة تحتاج للنصاب القانوني المتمثل في 120 نائبا لإقرارها قانونًا”.

وقالت الكتلة، إنها “تستنكر المخالفات الصريحة للقانون رقم 4 لسنة 2014م والتي يمارسها رئيس مجلس النواب وخاصة تعطيله للجان النوعية للقيام بدورها وكذلك تشكيله اللجان الخارجية الخاصة والتي تشكل من خارج قاعة النواب، ناهيك على جداول الأعمال التي لم تستكمل ولم يبث فيها إلى الآن”.

وأضافت، إنها “تؤكد حرصها على إقرار وتمرير قانون مشروع الميزانية العامة حسب ما توصلت إليه لجنة التخطيط والمالية بالمجلس، وعلى الجهات الرقابية القيام بدورها الرقابي على أعمال الحكومة والتي بدأت بالصرف فعليا من باب الطوارئ ما يعد مخالفة صريحة للتشريعات النافذة”.

 

Exit mobile version