المشري: فتح الطريق الساحلي خطوة مشجعة نحو المصالحة الوطنية

المشري يدعو حكومة الوحدة للقيام بواجبها الشرعي في تأمين الطريق

أخبار ليبيا 24 – متابعات

هنأ رئيس المجلس الأعلى للدولة، خالد المشري الشعب الليبي بمناسبة إعادة فتح الطريق الساحلي الرابط بين مدينتي مصراتة وسرت، آملاً أن يكون بادرة خير وسبيلاً لرفع المعاناة عن المواطنين القاصدين غرب وطننا الحبيب أو شرقه، وخطوة مشجعة نحو المصالحة الوطنية، على حد زعمه.

المشري قال ، في بيان لهن عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك “بهذه المناسبة؛ أوجه خالص الشكر لأعضاء اللجنة العسكرية 5+5 وعلى رأسهم اللواء “أحمد أبوشحمة” على ما قدموه من جهود طيلة الفترة الماضية بشأن هذا الملف، وإدارتهم له بكل احترافية، وتغليبهم لمصلحة الوطن والمواطن”، على حد قوله.

وتابع “أدعو حكومة الوحدة الوطنية إلى القيام بواجبها الشرعي في تأمين الطريق وحفظ سلامة المارين به والتأكد من إزالة جميع الألغام والمفخخات التي زرعتها قوات المرتزقة في وقت سابق، واتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية للتصدّي لأية خروقات” على حد زعمه.

يشار إلى أن المشري حذر في تصريحات إعلامية سابقة من تداعيات عدم خضوع قائد الجيش الوطني المشير خليفة حفتر للسلطة المدنية ممثلة في حكومة الوحدة الوطنية، في حين أعلنت واشنطن دعمها المطلب الأممي بفتح الطريق الساحلي الذي يصل شرق البلاد بغربها.

وزعم المشري إن عدم خضوع حفتر لأي سلطة يهدد إمكانية إجراء الانتخابات المقررة أواخر العام الجاري.

وكانت اللجنة العسكرية المشتركة “5+5” أعلنت في وقت سابق من اليوم الجمعة، إعادة فتح الطريق الساحلي الرابط بين شرق البلاد وغربها ابتداء من اليوم الجمعة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى