سبها الطبي: تزايد مصابي “كورونا” ونقص الأكسجين سيؤدي لكارثة

أخبارليبيا24- خاص

قالت الناطقة باسم مركز سبها الطبي حليمة الماهري إن استمرار نقص الأكسجين وتزايد أعداد المصابين بفيروس كورونا بالمدينة، وتفاقم عدد حالات الاشتباه بمركز الفلترة سيؤدي إلى كارثة.

وأوضحت الماهري في تصريح لـ”أخبارليبيا24″ اليوم الأربعاء، أنه تم سحب 44 عينة بينهم 22 حالة موجبة بعضهم من مدينة سبها الباقي من خارج المدينة، وحالات الاشتباه كذلك في زيادة.

وأضافت الناطقة :”نعاني نقصاً في الأكسجين ولا نعلم كيف مضى يوم الأمس وكيف سيمضي اليوم وهذا الأسبوع، والوضع لو استمر كما هو عليه فالوضع ينذر بكارثة”.

وأفادت الماهري، أنه سجلت حالة وفاة صباح اليوم وخمسة حالات بينهن حالتين وصلتا متوفيتين إلى مركز سبها الطبي أمس الثلاثاء، مؤكدة أن مصنع الأكجسين يُنتج 100 أسطوانة في اليوم وكان يعمل بالقوة القاهرة طيلة الأسبوع الجاري، ما نتح عنه أعطال تم إصلاحها، ولكن ما ينتجه قليل جداً أمام الاستهلاك للأكسجين بأقسام المستشفى وبمركز الفلترة.

وأكدت أن مركز سبها الطبي يعمل بالإمكانيات المتاحة فقط وبمجهودات شخصية، ومستمر في سحب العينات وبي سي آر للمترددين، وهناك تزايد بنسبة 50‎%‎ من عدد التحاليل التي تم إجراؤها هذه الأيام.

وأشارت الناطقة باسم المركز إلى أن هناك بعض الحالات تستهلك الكثير من إسطوانات الأكسجين يومياً ويوجد نقصاً مع عدم كفاية إنتاج مصانع الأكسجين، لافتة إلى أنه يتم شراء وجلب بعض الإسطوانات من خارج المدينة بمجهودات شخصية وبسيارتهم الخاصة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى