بلدية زليتن: الوضع بمراكز العزل يُنذر بكارثة

أخبار ليبيا24

حذّر، مدير مكتب الإعلام ببلدية زليتن، إسماعيل الجوصمي، اليوم الأربعاء، من ازدياد حالات الإصابة بفيروس كورونا، مؤكدًا أن الوضع داخل مراكز العزل يُنذر بكارثة بعد ازدياد عدد الحالات والنقص الحاد في الأكيسين.

وأوضح الجوصمي، في تصريح لأخبار ليبيا 24، اليوم الاربعاء، أنه جرى تسجيل سبع حالات وفاة خلال يومي الثلاثاء والأربعاء.

وقال الجوصمي، “مراكز العزل الثلاثة بالمدينة ممتلئة”، مشيراً إلى أن البلدية ورجال الأعمال يبذلون قصارى جهدهم لتوفير الأكسجين.

ووصف الجوصمي، الوضع الوبائي في زليتن بأنه “صعب جداً”. وقال: “تحصلنا على الكثير من الوعود ولكنها لم تُنفذ حتى الآن.. هناك تخوف كبير من تفاقم الوضع أكثر مما هو عليه الآن”.

وتابع: “الحالات بمراكز العزل تستهلك الكثير من اسطوانات الأكسجين (كل 3 ساعات أسطوانة للحالة).. تم توفير 50 أسطوانة صباح اليوم وفي انتظار توفير عدد آخر مساء اليوم”.

وأشار الجوصمي، إلى أن نفاد بعض الأدوية والمستلزمات الطبية، وأن العناصر الطبية والطبية المساعدة يعملون بالإمكانيات المتاحة والمتوفرة بالجهود الشخصية من بعض رجال الأعمال والبلدية.

وناشد الجوصمي، الجهات المختصة بتوفير ما يلزم وسد العجز بمراكز العزل وتوسيع السعة السريرية، تزامناً مع ارتفاع الاحصائيات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى