الدبيبة يتهم إدارة مستشفى زليتن بالتسبب في تفشي كورونا بالمدينة

أخبار ليبيا 24

وجّه رئيس حكومة الوحدة الوطنية، عبد الحميد الدبيبة، انتقادات حادة لإدارة مستشفى زلتين العام؛ في تنظيم وإدارة العمل بالأقسام ومرافق المستشفى، خاصة في هذه الظروف الصعبة التي تُواجه فيها البلاد جائحة كورونا، واتهمها بالفشل والتقصير في عملها.

وبحسب وكالة الأنباء الليبية، حمّل الدبيبة خلال زيارته للمستشفى رفقة وكيل وزارة الصحة المكلف بمتابعة وتسهيل عمل مراكز العزل المسؤولية للإدارة في المساهمة في تفشي فيروس كورونا في المدينة، من خلال الازدحام الكبير من قبل المواطنين أمام المستشفى لإجراء المسحات أو تلقي اللقاحات أو العلاج وتحت الشمس، مشددًا على إنه من غير المقبول هذا الوضع الذي يضع المواطن في الخطر من أجل إجراء مسحة طبية.

وتساءل الدبيبة في لقائه بمدير وإدارة المستشفى قائلا، “لماذا لم تقم الإدارة بتوفير وتجهيز عدة أماكن داخل المستشفى، لإجراء مسحات ” البي سىي أر “؛ بدل من حصرها في مكان واحد وغير لائق لأخذ المسحات، مما تسبب في هذا الازدحام ، مما يحملهم المسؤولية الكاملة في نشر وانتشار الفيروس القاتل”.

ورفض الدبيبة أية مبررات وأي تحجج بالإمكانيات، لأن توفير أماكن في مرافق المستشفى، وتوزيع الراغبين في تلقي المسحات عليها؛ كان سيحد من هذا الزحام الذي سيسهم بكل تأكيد في انتشار الفيروس.

واستمع الدبيبة عند تجوله داخل أقسام المستشفى، خاصة أقسام العزل من الأطباء والعناصر الطبية المساعدة، للمشاكل والعراقيل التي تعترض عملهم، ومنها عدم تحصلهم على مرتباتهم ومكافآتهم، وعدم توفر الإعاشة للعاملين والمرضى، الأمر الذي أدى إلى عزوف العناصر الطبية والفنية عن العمل .

وتعهد ” الدبيبة ” بالعمل على تصحيح الأخطاء التي كانت في السابق، وتقديم المكافآت والمرتبات لمستحقيها ممن يتواجدون في العمل بمراكز العزل والإيواء، ويسهمون في مواجهة والحد من انتشار هذا الفيروس في ليبيا، وتقديم كافة التجهيزات اللازمة للعمل، مُبينًا أنه تم تكليف وكيل وزارة الصحة للقيام؛ بتسهيل ومتابعة عمل مراكز العزل وتوفير الإمكانيات لها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى