خدمة إلكترونية وشريحة “المدار”..حل لغز قضية سرقة مبلغ من مصرف التجارة

أخبارليبيا24

كشفت إدارة التزييف والتزوير بجهار البحث الجنائي عن تمكنها من حل لغز جريمة إلكترونية مصرفية سرق من خلالها ما يقارب النصف مليون دينار

وأوضحت الإدارة أن المجني عليه خسر ما يقارب النصف مليون دينار ليبي من حسابه في مصرف التجارة والتنمية نتيجة سرقة إلكترونية.

وتابعت إدارة التزييف والتزوير :”بدأت القصة عندما أحيلت شكوى من إدارة مصرف التجارة والتنمية لرئيس جهاز البحث الجنائي مفادها تعرض حساب أحد عملاء المصرف للسرقة دون معرفة هوية السارق”.

وأشارت إلى أنه على الفور كلف رئيس الجهاز إدارة مكافحة التزييف والتزوير والجرائم الإلكترونية بمباشرة العمل على القضية وفك طلاسمها والتواصل والتنسيق مع إدارة المصرف للوصول للجاني.

وأفادت أن مناوب التحقيق بالإدارة باشر الاستدلال في الواقعة مع عميل المصرف (المجني عليه) والذي أفاد بأنه قام ببيع منزله بموجب صك قيمته 420 ألف دينار ليبي قام بإيداعه بحسابه بمصرف التجارة والتنمية فرع أجدابيا لكنه بعد مرور خمسة أشهر ذهب للمصرف لمراجعة حسابه ليتفاجأ بعدم وجود أي قيمة بحسابه.

وأضافت الإدارة أنه بتواصل إدارة التزييف والتزوير بجهاز البحث الجنائي مع إدارة المصرف تبين بأن القيمة خصمت عن طريق خدمة (ادفع لي) وذلك على دفعات كما تبين أن تلك الدفعات سحبت برقم هاتف مربوط فعلا بالحساب الجاري للمجني عليه منذ فتح الحساب بالمصرف.

وذكرت إدارة التزييف والتزوير أنه بالاستدلال مع عميل المصرف أفاد بأن رقم الهاتف ذلك يعود له وهو فعلا مربوط بالحساب المصرفي الخاص به ولكنه لم يستعمل هذا الرقم منذ سنوات وهو ما أوضح أن نتيجة عدم استخدام المجني عليه للرقم الهاتفي وعدم شحن رصيد لسنوات تم إقفال الرقم من قبل الشركة وأعيد بيعه لشخص آخر كما جرت العادة لدى شركات الاتصالات.

وأشارت الإدارة إلى أنه تم التوجه إلى شركة المدار حيث خاطب جهاز البحث الجنائي الشركة بخصوص رقم الهاتف المستخدم في عملية التحويل والمربوط لدى المصرف على خدمة (ادفع لي) ورد بعدها المصرف ببيانات مالك الهاتف وتبين بأنه من مدينة أجدابيا.

وبينت إدارة التزييف والتزوير أنه بالموازاة مع ذلك باشرت الإدارة بحصر المحال التجارية المستفيدة من تحويلات القيم المسروقة عبر الخدمة المصرفية من ذلك الرقم وتبين أن معظمها محلات بيع وشراء ذهب وصرافة.

وأضافت أنه بعد هذه الخطوة التي قربت مناوب التحقيق من السارق باشرت الإدارة على الفور الاستدلال مع أصحاب المحلات الذين تم استدعائهم وتم التعرف على الشخص الذي تعامل معهم وتبين بأنه يقيم بمدينة أجدابيا فتم ضبطه من قبل جهاز البحث الجنائي فرع أجدابيا ـ الواحات.

وذكرت إدارة التزييف التزوير أنه بالاستدلال مع المقبوض عليه اعترف بأن شقيقه اشترى شريحة من شركة المدار وبعدما استعملها أصبحت ترده رسائل من المصرف كون تلك رقم الشريحة مربوط على أحد الحسابات الجارية لدى المصرف كما أفاد أن شقيقه مشتري الشريحة لا يعلم بخصوص الخدمات المصرفية.

وأفادت أن الجاني اعترف أيضا انه قام بسرقة الهاتف الذي يحوي ذلك الرقم من شقيقه وقام بشراء عملة أجنبية من فئة (دولار وذهب) من مدينة بنغازي عبر خدمة (ادفع لي) وبعد نفاذ القيمة المالية بالحساب قام بالتخلص من الشريحة.

وأكدت إدارة التزييف والتزوير أنه أكملت القضية بعد حلها وتم إيداع المتهم بالحجز القانوني من ثم إحالة المحضر والموقوف للنيابة العامة لاستكمال باقي الإجراءات القانونية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى