كوبيتش: أطراف ليبية تعمدت إفشال الاتفاق السياسي

أخبار ليبيا 24

اتهم المبعوث الأممي إلى ليبيا، يان كوبيتش، أطرافا، لم يسمها، في ليبيا، بتعمد عرقلة المسار السياسي، وفشل الليبيين في الاتفاق على القاعدة الدستورية اللازمة لإجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية في موعدها 24 ديسمبر المقبل؛ ما يتسبب في تعطيل الانتخابات وعدم توحيد الجيش.

وفي كلمته أمام جلسة مجلس الأمن حول ليبيا، اليوم الخميس، قال كوبيتش، “أنا قلق من تداعيات عرقلة المسار السياسي والخلافات المتزايدة بين الأطراف الليبية؛ لأنه لم يتمكن الملتقى الليبي للحوار السياسي من التوصل إلى اتفاق بشأن القاعدة الدستورية”.

وعن تداعيات هذه العرقلة أضاف كوبيتش “نحتاج إلى إعادة توحيد الجيش لتفكيك الميليشيات ووقف نشاط المرتزقة ونزع السلاح”.

واتهم كوبيتش أطرافا في ليبيا بتعمد التعطيل واستمرار الانقسام قائلا، “قوى الوضع القائم السابقة والقادمة تستخدم تكتيكا، وأحيانا حججا لا تؤدي سوى إلى نتيجة واحدة تتمثل في إعاقة إجراء الانتخابات، واصفا إياهم بـ”المخربين”.

ومن ضمن الحجج المعطلة، أشار المبعوث الأممي إلى مطالب البعض بعمل استفتاء على مشروع الدستور قبل الانتخابات، وتوحيد المؤسسة العسكرية قبل الانتخابات أيضا، ورفض ترشح حاملي الجنسيات الأخرى أو أصحاب المناصب العسكرية.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى