بالفيديو | دموع الابن لن تعيد الأب المغدور على يد الإرهاب إلى بناته

أخبار ليبيا 24

في شهادته المؤلمة والتي ربما استذكر من خلالها صورة والده العقيد ونيس أدبيش الذي اغتاله الإرهاب في بنغازي وهو يدخل المنزل وتستقبله بناته الأربع وابنيه الاثنين وزوجته، أجهش الابن الأكبر بالبكاء وهو يروي تفاصيل عملية اغتيال والده أمام منزل العائلة.

 

الاغتيال من مسافة قريبة

يقول عمر أدبيش، “أقدم الإرهابيون على اغتيال والدي العقيد ونيس أدبيش أمام منزله فور عودته من المسجد بعد أدائه صلاة المغرب عبر إرهابيين اثنين ترجلا من سيارتهما وقام أحدهما برميه برصاصتين من مسافة قريبة في مؤخرة رأسه ما أدى إلى وفاته على الفور ولاذ الإرهابيين بالفرار، وذلك وفق رواية شقيق الشهيد أشرف ميكائيل السعيطي الذي كان قريب وقت تنفيذ عملية الاغتيال”.

 

وأضاف عمر أدبيش “إن عملية اغتيال والدي كانت في 28 فبراير من عام 2014، حيث كان أحد المتعاونين مع الجماعات الإرهابية يراقبه فور خروجه من المسجد وأبلغ المنفذين أنه لوحده حيث كان شقيقي الأصغر دائما ما يرافقه”، وأشار النجل الأكبر للشهيد مسعود أدبيش أن عملية الاغتيال تمت قبل انطلاق عملية الكرامة التي كان قبل انطلاقها يتم اغتيال ضباط الجيش وجنوده ورجال الشرطة والقضاة والمحامين والنشطاء والصحفيين أيضا.

 

الأبناء على خطى الآباء

ويقول عمر أدبيش، إن شقيقي الأصغر أكمل خطى والدنا وتخرج من الكلية العسكرية في توكرة ضمن خريجي الدفعة 52 ليكون ذلك تأكيد بأننا لن نسمح للإرهابيين بالبقاء بيننا ولندحرهم من كامل التراب الليبي.

 

انتفاضة شباب بنغازي الجديدة

وتابع، “إن شباب منطقة بنغازي الجديدة بالليثي انتفضوا على الإرهاب وقاموا بإغلاق المنطقة عقب اغتيال الشهيد أحمد يونس المسماري الذي اغتيل أمام منزله هو الآخر”، وأضاف عمر أدبيش، “نحن لسنا مقاتلين ولا عسكريين حينما قررنا حماية منازلنا ولكن الإرهاب أصبح تهديده مباشر لنا فقد اغتالوا أفرادا من أسرنا وأقرب الأصدقاء الذين كانوا لنا نعم الأصحاب”.

 

يقول عمر أدبيش أن والده اغتيل من قبل الجماعات الإرهابية دون أي ذنب فقط كونه ضابط في الجيش الوطني وكان يطمح إلى أن يعم الأمن والأمان في كامل ربوع البلاد.

تلك الروايات التي يتحدث فيها شهود العيان عن عمليات اغتيال أفراد من أسرهم دائما ما تؤكد أن الجماعات الإرهابية لا تفرق بين كبير أو صغير عسكري أو مدني حيث أن كل من يشكل خطر على مشاريعهم الظلامية يتم استهدافه بأي وسيلة كانت.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى