بعد ختام مؤتمر برلين2 .. باشاغا يتجاهل المرتزقة والقوات الأجنبية ويغرد حول الانتخابات

أخبار ليبيا24

اكتفى، وزير الداخلية الأسبق بحكومة الوفاق، فتحي باشاغا، بتوجيه التحية، إلى عدد من مسؤولي الدول المشاركة في مؤتمر برلين الثاني حول ليبيا، إضافة إلى الأمين العام للأمم المتحدة، على التزامهم بدعم ملف إجراء الانتخابات الليبية في موعدها نهاية هذا العام، من دون أن يتطرق إلى ملف خروج القوات الأجنبية والمرتزقة من البلاد.

وقال باشاغا، مغردًا على تويتر، “أحيي التزام وزير الخارجية ماس والمستشارة ميركل والأمين العام للأمم المتحدة غوتيريش والوزير بلينكين والوزير لودريان بدعم الشعب الليبي لإجراء الانتخابات الحاسمة في 24 ديسمبر”.

وأضاف، “يجب على الشعب الليبي أن يقرر مستقبلنا ويجمع بين الشرق والغرب والجنوب”.

جاء ذلك عقب ختام مؤتمر برلين الثاني الذي بحث ملفات عديدة في الشأن الليبي بمشاركة جهات دولية فاعلة وبرعاية من الأمم المتحدة وألمانيا.

وعلى الرغم من أن البيان الختامي لمؤتمر برلين أكد من جديد على ضرورة خروج المرتزقة والقوات الأجنبية من أنحاء ليبيا، غير أن باشاغا تجاهل الحديث عن ذلك، مكتفيًا بالحديث عن الانتخابات فقط.

وكان باشاغا بصفته وزير الداخلية بحكومة الوفاق، كان أحد المشاركين في التوقيع على الاتفاقية العسكرية والأمنية بين الحكومة التركية وحكومة الوفاق، والتي بدورها أعطت تركيا الضوء الأخضر لإدخال المرتزقة إلى الغرب الليبي إضافة إلى تدشين قواعد عسكرية لها داخل البلاد.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى