قوارب الهجرة المصرية تنشط مجددا في ليبيا وهذا مصير أحدها

أخبار ليبيا 24-خاص

كاد سبعون مصريًا بينهم أطفال أن يلقوا حتفهم غرقًا بعدما تعطل مركب خشبي يستقلونه قبل ثلاثة أيام في رحلة هجرة غير شرعية قبالة سواحل طبرق شرق ليبيا.

وقال، عقيد إبراهيم الأربد، رئيس جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية في طبرق، لأخبار ليبيا 24، إن خفر السواحل طبرق استطاع جر مركب مصري عاطل قبالة شواطئ منطقة عين الغزالة غرب طبرق بمسافة 60 كيلو مترًا .

وأوضح الأربد، أن المركب أبحر من الإسكندرية في اتجاه ليبيا وعلى متنه 70 مهاجرًا مصريًا من بينهم أطفال تتراوح أعمارهم بين 5 إلى 7 سنوات مع والديهم .

وقال الأربد، إن المركب تعطل منذ ثلاثة أيام وسط البحر، وتم جره إلى منطقة عين الغزالة عن طريق جهاز خفر السواحل.

وأفاد أنه تم تسليم المهاجرين إلى مكافحة الهجرة، والتي بدورها قامت بترحيلهم إلى الجانب المصري بصعوبة لعدم وجود إجراءات لدى عدد منهم.

ولفت إلى أنه تم حجز المركب بميناء طبرق بعد إحالة إجراءاته إلى جهات الاختصاص.

وتوقع الأربد، وجود قوارب هجرة غير شرعية، خلال هذه الفترة، مؤكدًا أن خفر السواحل بدأ في إرسال قوات استطلاع لمراقبة السواحل الليبية .

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى