فشل تركي ذريع لتمرير فقرة بالوثيقة الختامية لمؤتمر برلين الثاني

أخبار ليبيا24

أكدت مصادر دبلوماسية، اليوم الأربعاء، إن وفد الحكومة التركية في برلين فشل في مساعيه  لتمرير فقرة متعلقة بالبند الخامس في وثيقة البيان الختامي لمؤتمر برلين الثاني حول ليبيا، بعد أو ووجهت تلك المساعي برفض شديد خاصة من قبل الوفد المصري المشارك.

وأفادت المصادر، أن خلافًا مصريًا تركيًا دبّ بعد مساعٍ للوفد التركي أحبطها الوفد المصري لتعديل البند الخامس في البيان الختامي بعد توزيعه على الوفود.

وأكدت المصادر، أن الوفد التركي حاول تمرير فقرة تنص على “سحب المرتزقة فقط” الأمر الذي قوبل برفض مصر وحلفائها العرب والأجانب في المؤتمر .

وأضافت أن وفد تركيا وافق على الاعتراض المصري بشرط إضافة فقرة تنص على “سحب القوات الأجنبية والمرتزقة بما لا يتعارض مع اتفاق وقف إطلاق النار” وقد قوبلت هذه النقطة أيضًا بالرفض.

وذكرت أن وفد مصر طلب إعادة فتح البيان بالكامل، إذا أضافت تركيا أي تعديل، الأمر الذي رفضته بقية الدول وأقرت الفقرة كما جاءت بالبيان، والتي تنص على: “سحب جميع القوات الأجنبية والمرتزقة دون تأخير” بلا إضافة التعديلات التركية.

واستضافت ألمانيا، الأربعاء، وقائع مؤتمر برلين الثاني حول ليبيا، بحضور ممثلي 20 دولة ومنظمة دولية، وسط تمسك واضح بانسحاب المرتزقة والقوات الأجنبية وإجراء الانتخابات العامة في موعدها في ليبيا.

واختتم المؤتمر بتبني وثيقة من 58 بندا، مع تحفظ تركي على البند المتعلق بانسحاب المرتزقة والقوات الأجنبية.

في البند الخامس، نصت الوثيقة على “يجب سحب جميع القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا دون تأخير، وإصلاح قطاع الأمن ووضعه بقوة تحت إشراف وسلطة رقابة مدنية موحدة”.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى