نقابة الصحفيين الليبيين: قرار الدبيبة بتشكيل لجنة لإصلاح الإعلام انتهاك لحقوق الإنسان

أخبارليبيا24

اعتبرت النقابة الوطنية للصحفيين الليبيين قرار رئيس حكومة الحكومة الوطنية عبدالحميد الدبيبة بتشكيل لجنة “لإصلاح وتطوير الإعلام” انتهاك صارخ لحقوق الإنسان في ليبيا.

وأكدت النقابة في بيان لها أن هذا القرار يعد مخالفة صريحة وخطيرة لحرية الرأي والتعبير والتي تتناقض وتعميمه الصادر في الثالث من مايو بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة والذي شدد فيه على الحق في التعبير والانتقاد.

أكدت النقابة أن هذا القرار باطل ويشكل مخالفة صريحة للمعايير والقوانين الدولية التي كفلت استقلال المؤسسات الصحفية والإعلامية وحيادها وتعددها وتنوعها عن أي سلطة سياسية بما يكفل حيادها، وحرية تعبيرها وفق ما تنص عليه القوانين واللوائح المنظمة.

ودعت النقابة مجلس النواب ولجنة الإعلام التابعة له إلى ضرورة العمل على تصحيح الأخطاء والمخالفات التي ترتكبها الحكومة بقرارات هدفها تكبيل وتكميم الصحفيين والإعلاميين من خلال مضامين غير واضحة ويسودها الغموض.

وأكدت نقابة الصحفيين أن إصلاح وتطوير الإعلام يكون من خلال قبة البرلمان بتشريع قانون جديد يتلاءم مع المتغيرات المعاصرة ويتوافق مع المعايير الدولية المعمول بها في هذا القطاع الهام.

وأشارت إلى ان ذلك يكون من خلال لجنة واسعة تشمل في عضويتها كافة الشرائح والتركيبات الإعلامية والصحفية وأهمها النقابة الوطنية للصحفيين الليبيين كونها الممثل الوحيد للصحفيين الليبيين.

يشار إلى أن العاملون بإذاعة بنغازي المحلية أعلنوا رفضهم واستنكارهم ما جاء في قرار رئيس مجلس وزراء حكومة الوطنية القاضي بتشكيل لجنة لإصلاح وتطوير الإعلام في ليبيا.

وأكد العاملون في بيان لهم تحصلت “أخبارليبيا24″ على نسخة منه أنهم يرفضون أن تكون اللجنة تحت إشراف وليد اللافي أحد أكبر الداعمين للجماعات الإرهابية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى