ميليشيا بركان الغضب تؤسس حزب سياسي باسم “الوسط للتنمية”

قائد ميداني بكتائب مصراته : اسم الحزب يهدف معناه إلى الوسطية في الدين

أخبار ليبيا 24 – متابعات

أعلن القيادي بما يسمى مليشيات “بركان الغضب”، المدعو سليم قشوط، عن إشهار حزب جديد يتكون من المقاتلين السابقين وبعض داعميهم، في تحرك جديد للميليشيات المتمركزة في المنطقة الغربية للدخول في المعترك السياسي .

قشوط الميليشياوي قال في تغريدة له عبر حسابه “تويتر”: “بفضل الله وتوفيقة منحت لنا شهادة سلبية حزب “الوسط للتنمية” ومن خلال اسم الحزب يهدف معناه إلى الوسطية في الدين”. بحسب تعبيره.

وقال في تغريدة أخرى  “سنتجه بسرعة للتنمية لتحقيق زيادة سريعة تراكميّة ودائمة عبر فترة من الزمن في الإنتاج والخدمات نتيجة استخدام الجهود العلميّة لتنظيم الأنشطة المشتركة الحكوميّة والشعبية. نسأل الله التوفيق والسداد وهدا الحزب مفتوح لجميع اهلا وسهلا بكم”.

يذكر أن قشوط حرض في وقت سابق على الانفصال وتقسيم ليبيا إلى دويلات التي كان يسعى إليها الاستعمار الأجنبي قبل استقلال البلاد كدولة واحدة موحدة.

ونشر قشوط على حسابه الشخصي في “فيسبوك” صورة لعلم ولاية طرابلس قبل توحيد ليبيا، وكتب: “نعم أفضل حل”، في إشارة منه إلى عودة ولاية طرابلس سابقا وانفصالها عن باقي المدن الليبية.

وجاءت دعوات وتحريض قشوط بعد إغلاق موانئ البريقة ورأس لانوف والحريقة والزويتينة والسدرة وإيقاف تصدير النفط من قبل قبائل في شرق ليبيا، بحجة تحويل إيرادات النفط إلى خزائن مصرف ليبيا المركزي بطرابلس والذي بدوره يقوم بدفعها للمرتزقة الذين يقاتلون في محاور طرابلس ضد قوات الجيش الليبي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى