بعد صرف مليار دينار على الكهرباء .. البيوضي: وعود الحكومة تبخرت

البيوضي: البلاد بحاجة لإعادة ضبط المصنع والبحث عن جواب لأحجية الألم

أخبار ليبيا 24 – متابعات

انتقد الناشط السياسي من مصراتة، سليمان البيوضي، أداء حكومة الوحدة الوطنية ، قائلا “البلاد بحاجة لإعادة ضبط المصنع والبحث عن جواب لأحجية الألم التي تزداد بعد كل جرعة أمل ”.

البيوضي أفاد، في تدوينة عبر حسابه على “فيسبوك”، بأن وعود الحكومة تبخرت بعد 3 أشهر من عمرها، مضيفا “باتت الكهرباء كابوسًا مزعجًا، فالصيف لم يبدأ بعد والشبكة على أعتاب انهيار كبير ”.

وأوضح أن مليار دينار لم تفعل شيئا ولم تنجز شيئًا من أعمال الحكومة العاجلة، مبينا أن وعود رئيس الحكومة عبد الحميد الدبيبة في رمضان وقوله بأن الإظلام التام لن يعود، يتناقص مع “تباشير” الشركة بأن الشبكة العامة ستصبح في أفضل أحوالها في ذروة عام 2022م.

واعتبر أن تصريحات الشركة تمثل مشهدًا عبثيا يعاد كل عام، ويحمل في طياته إنذارا مبكرا بسلسلة من الإظلام التام، حينما يبدأ لن يتوقف، مُتابعا: “مزيد من المليارات ستذهب أدراج الرياح، وستتبخر أمام أعين الجميع وستُشْوَى جلودنا بالقبلي ويتمكن الناموس منا ومن لحظات النُّعَاس”.

وذكر أن الليبيين مطالبون بالفرح في زحمة العوز والقهر والإذلال لأن القصر الطائر “الطائرة الرئاسية إيرباص A340” التي كان يستخدمها القذافي، عادت من جديد، قائلا “سنقرر بيعها أو رهنها لتستمر الحكومة في نهجها التنموي القاضي بتقسيم ساعات طرح الأحمال”.

وأضاف “أما إن كنت من التعساء الرافضين للفرح بالطائرة وساعات طرح الأحمال، فيمكنك أن تبتهج بمزيد من الانتكاس في مسارات الأمل وقرب عودة العنف والاحتراب”، متسائلا: “ما هذه الكارثة التي حلت بنا؟ وهل من خلاص؟”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى