مطالبة مراقبتي بنغازي وشحات بتحمل مسؤولياتها.. مصلحة الآثار تكشف الحقيقة وتنفي إيقاف مرتبات عددا من الموظفين

مالية الآثار: مراقبتي شحات وبنغازي تتقاعسان عن إرسال المستندات المطلوبة لصرف مرتبات العقود

أخبار ليبيا 24

نفت مصلحة الآثار الليبية التابعة لحكومة الوحدة الوطنية، إيقافها لمرتبات العاملين في ديوان المصلحة بالمنطقة الشرقية خلال فترة عمل الحكومة المؤقتة.

وفي تصريح خاص لـ أخبار ليبيا 24 أكد، مدير الإدارة العامة للشؤون الإدارية والمالية بمصلحة الآثار، الطاهر العقيلي، أنه  راسل مراقبتي آثار بنغازي وشحات في السابع من يونيو الجاري، وطالبهم في مراسلته بإحالة الملفات الشخصية وجميع المستندات الخاصة بصرف مرتبات العقود التي تم تعيينها من ديوان المصلحة بالمنطقة الشرقية خلال فترة عمل الحكومة المؤقتة، ليتم صرف مرتبات العقود والتي يصل عددها إلى 50 عقدا.

وأوضح العقيلي أن المراقبتين في بنغازي وشحات لم يقوموا بإرسال الملفات لصرف المرتب دون النظر في أن ذلك قد يتسبب في تأخير مرتبات العقود الـ 50، وتابع العقيلي،” طالبنا المراقبتين بإرسال الرقم الوطني ورقم الحساب والمصرف لصرف تلك المرتبات وذلك لتسهيل المهمة ولكن المراقبتين لم تقم بإرسال أي شيء حتى اللحظة”.

وأكد العقيلي،  أن مصلحة الآثار لا زالت تنتظر المستندات، مشيرا إلى أنه لا يتحمل مسؤولية تأخير صرف مرتبات موظفي العقود حال عدم إرسال المستندات.

وتابع العقيلي، “إن ما تم تداوله حول إيقاف مرتبات بعض الموظفين أمر عاري عن الصحة”، مشيرا إلى أن الأمر لا يعدو عن كونه تدقيق بعد توحيد المنظومة بوزارة المالية، موضحا أن المنظومة أدخلت الرقم الوطني فحذف المرتب الأساسي وبقي ربع المرتب المحال من وزارة المالية بالحكومة المؤقتة.

كما أكد العقيلي أنه بتوحيد المنظومة تم إيقاف 8 موظفين بسبب الازدواجية الوظيفية كذلك تسبب توحيد المنظومة بصرف ربع المرتب لـ 15 موظف كون أن المنظومة أدخلت القيمة التي كانوا يتقاضونها خلال ندبهم إلى مصلحة الآثار بالحكومة المؤقتة الأمر الذي جعلنا نخاطب وزارة المالية بشكل رسمي لتصحيح الخطأ لا إيقاف المرتب كما يروج له البعض.

وطالب العقيلي مراقبتي بنغازي وشحات بضرورة إرسال الأرقام الوطنية لـ أصحاب العقود الخمسين لتسوية أوضاعهم وصرف مرتباتهم، مطالبا المراقبتين بتحمل مسؤوليتهم القانونية تجاه تقاعسهم عن إرسال المستندات المطلوبة التي تأخر مرتبات الموظفين المذكورين.

وأكد العقيلي أن مصلحة الآثار تقف على مسافة واحدة من موظفيها  في شرق وغرب وشمال وجنوب ليبيا.

يشار إلى أن مصلحة الآثار الليبية التابعة للحكومة المؤقتة سابقا أعلنت عبر صفحتها بـ فيسبوك أن وزارة المالية في طرابلس أوقفت مرتبات أصحاب العقود الـ 50 الأمر الذي نفته  مصلحة الآثار الليبية التابعة لحكومة الوحدة الوطنية.

يذكر أن مصلحة الآثار الليبية التابعة للحكومة المؤقتة السابقة لا زالت تنشر البيانات عبر صفحتها بـ فيسبوك رغم التسليم والاستلام بين الحكومة الليبية المؤقتة وحكومة الوحدة الوطنية، التي نالت ثقة البرلمان في 15 مارس الماضي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى