الوطنية لحقوق الإنسان ترحب بقرار النائب العام بإغلاق مؤسسة الهدي للإصلاح والتأهيل

أخبار ليبيا24

رحّبت مؤسسة اللجنة الوطنية لحقوق الانسان بليبيا، الخميس، بقرار مكتب النائب العام بإغلاق مؤسسة الإصلاح والتأهيل “الهدي” في مصراتة وإصدار أمر توقيف بحق نائب رئيس المؤسسة، وذلك على خلفية الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان بحق السجناء والمحتجزين من قبل إدارة المؤسسة.

وقالت المؤسسة، في بيان، إن تلك الانتهاكات تمثل أبشع أشكال إساءة استعمال السلطة الوظيفية، وهو ما يتعارض ويتنافى مع ما نص عليه القانون رقم (5 لسنة 2005) بشأن مؤسسات الإصلاح والتأهيل، ويشكل انتهاكًا جسيم لحقوق السجناء، والتي تكفلها التشريعات والقوانين الوطنية والأعراف والمواثيق الدولية والتي في مقدمتها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.

وثمنت المؤسسة، دور مكتب النائب العام في إصدار تعليماته إلى جهاز الشرطة القضائية لاتخاذ الإجراءات الإدارية لنقل جميع نزلاء المؤسسة وتوزيعهم على مؤسسات الإصلاح والتأهيل الأخرى.

وقال إن هذه الخطوات والإجراءات التي قام بها مكتب النائب العام، تمثل خطوة جد هامه في سبيل إنهاء الإفلات من العقاب، وضمان ملاحقة المسؤولين عن هذه الانتهاكات والخروقات، وترسيخ لسيادة القانون والعدالة وحماية وصون وتعزيز حماية حقوق الإنسان.

وأضافت إنها تجدد التأكيد بأهمية العمل الاخضاع الكامل لمؤسسات الإصلاح والتأهيل وادارتها للإشراف القضائي من خلال قسم التفتيش على السجون بمكتب النائب العام.

وطالبت مؤسسة اللجنة بالإسراع في إصلاح ومعالجة أوضاع مؤسسات الإصلاح والتأهيل بما يتوافق مع معايير حقوق الإنسان والتشريعات الوطنية، وتكثيف عمليات التفتيش والزيارات الميدانية لها من أجل التقييم والمتابعة لمدي التقدم معالجة أوضاع المحتجزين بهذه المؤسسات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى