عراب قضية “عندكم ولايا” .. الإرهابي “العدولي” في قبضة العدالة

لامفر للإرهابيين ولا مكان لهم في ليبيا

أخبار ليبيا 24

أعلن جهاز الردع لمكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة القبض على الإرهابي المدعو “علي بلعيد العدولي” وهو أحد أخطر الإرهابيين الهاربين من مدينة بنغازى.

وقاتل العدولي في صفوف الجماعات الإرهابية ضد الجيش الليبي في منطقة سوق الحوت والصابري، قبل أن يفر إلى مصراتة ويتولى مهمة الإشراف على إرسال المقاتلين والسلاح والذخائر إلى بنغازي عبر ميناء مصراتة.

“#عندكم_ولايا”

كما يعد العدولي، المطلوب الأول في جريمة اغتصاب سيدة ليبية وتصويرها، فيما عرف بـ “قضية #عندكم_ولايا” وهي العبارة التي كانت ترددها السيدة التي تم اغتصابها من قبل العدولي ورفاقه منذ 5 سنوات مضت  .

وأشعلت حادثة اغتصاب امرأة غضبا شعبيا واسعًا في ليبيا وشكلت صدمة لكل من تابع شريط الفيديو الذي أظهر تفاصيل الاعتداء، وتبعا لذلك خرجت مظاهرات للتنديد بهذه الجريمة والمطالبة بالقبض على الجناة والقصاص منهم.

وأظهر مقطع الفيديو الذي نشرته “كتيبة ثوار طرابلس”ع إحدى النساء الليبيات تتعرض للاغتصاب من قبل عدد من المسلحين في أحد المقرات التابعة لهم رغم توسلاتها لهم بإخلاء سبيلها .

وعقب انتشار الفيديو،  تعاطف الناس مع ما تعرضت له المرأة من إهانة وأصبحت عبارة ” حرام عليكم عندكم ولاية” التي رددتها السيدة على مسامع مغتصبيها قصد ثنيهم عن عملهم الدنيء وعدم إيذاء ابنتها عنوانا لها شتاغ سرعان ما انتشر على  مختلف مواقع التواصل الاجتماعي.

حملات أمنية

ويتواجد عدد من قادة ” مجلس شورى ثوار بنغازي ” من ذوي الصلة بتنظيمي القاعدة وداعش فى طرابلس إلا أنهم فى الآونة الأخيرة باتوا يواجهون حملات أمنية طالت العشرات من عناصرهم  .

وأصبح كل خبر تطلقه الجهات الأمنية والعسكرية بشأن القبض أو قتل أحد العناصر الإرهابية مصدر فرح وسعادة لليبيين الذين عاشوا سنوات مع هذه التنظيمات الإرهابية وعانوا من جرائمها البشعة .

إعلان البيعة

جهاز الردع لمكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة أوضح في منشور عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، أن المدعو الإرهابي “العدولي” متورط في العديد من الجرائم الإرهابية ومطلوب لدى النائب العام على خلفية عدة جرائم منها مجزرة براك الشاطئ ” .

المتطرف “العدولي” من سكان مدينة بنغازي وكان من ضمن مليشيا سرايا راف الله السحاتي الإرهابية، ومن ثم أعلن البيعة إلى تنظيم الدولة في منطقة الصابري بمدينة بنغازي عام 2014 .

مجزرة براك الشاطئ

والتحق بمايسمي سرايا الدفاع عن بنغازي المدعومة لوجستيا من قبل المفتي المعزول المدعو الصادق الغرياني، والتى تتلقي دعم عسكري وسياسي ومالي من ما يعرف بالمجلس العسكري ثوار مصراتة وكذلك من المجلس الرئاسي .

وشارك في مجزرة براك الشاطئ والتى وقعت في مايو 2017 وبدعم المجلس الرئاسي بقيادة فائز السراج وظهر في مادة مرئية موثقة وهو يقوم بتصفية عدد من الجنود ويرافقه شخص آخر سوري الجنسية .

الإرهاب في ليبيا محكوم عليه منذ البداية بالفشل والهزيمة، لأنه منذ أن كشرت الجماعات الإرهابية عن أنيابها وحاولت بث سمومها وأفكارها المسمومة قوبلت بالرفض والاستنكار مادفع الإرهابيين إلى ارتكاب جرائم في حق مخالفيه وأوغل في القتل والإرهاب وبطريقة وحشية حتى يزرع الخوف في من يرفضه ويرفض وجوده.

وتمثل كل عملية اعتقال رسالة لأي إرهابي أو من ساعدهم وأيدهم وقدم لهم العون أن هذا هو مصيره وأنه لن يفلت من يد العدالة  وأن الليبيين سيجدونه دون شك، والإرهاب في ليبيا على مسار الانهيار والهزيمة .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى