محملاً الرئاسي والحكومة المسؤولية.. النواب يصدر بيانًا بشأن أحداث العجيلات

هل ستلقي السلطات القبض على الإرهابي "الفار" المطلوب على ذمة القضية «داعش – 131» ؟

أخبار ليبيا 24 – متابعات

استنكر مجلس النواب الليبي، بأشد العبارات، الاشتباكات المسلحة في مدينة العجيلات والمدن المجاورة لها، ما عرض حياة المواطنين للخطر والقتل والتي طالت أيضا الممتلكات الخاصة والعامة بالخراب والدمار.

وبحسب بيان مجلس النواب رقم 4 لسنة 2021، بشأن الأحداث بمدينة العجيلات، فإن المجلس قال” يدين مجلس النواب هذا العبث بحياة المواطنين وأعمال الترويح التي طالت الأطفال والنساء والشيوخ وتدمير المنازل والمؤسسات العامة”.

وأضاف المجلس، في بيانه” نحمل المجلس الرئاسي وحكومة الوحدة الوطنية وكافة الأجهزة الأمنية والعكسرية كامل المسؤولية عن هذه الأعمال وضرورة تحملهم المسؤولية في بسط الأمن وحماية المواطنين والممتلكات العامة والخاصة في تلك المدن”.

وكانت مجموعة تابعة للمطلوب لدى النائب العام ووزارة الداخلية، على ذمة القضية «داعش – 131» محمد بحرون الملقب بـ”الفار” هاجمت بالأسلحة الثقيلة على مدينة العجيلات، وقصفت منزل محمد بركة الملقب “الشلفوح” الموالي لجهاز دعم الاستقرار، الذي يقوده أغنيوة الككلي، الجمعة الماضي.

وتسبب هجوم “الفار”، من مدينة الزاوية- المقرب من خالد المشري رئيس المجلس الاستشاري، وعبدالله اللافي عضو المجلس الرئاسي- على مدينة العجيلات، في سقوط 7 قتلى في الاشتبكات العنيفة التي دارت بالمدينة، وفقا لشهود عيان.

الاشتباكات المسلحة طالت المدنيين، حيث سقطت طالبة في كلية التربية تدعى “شفاء قروز” قتيلة، الأمر الذي أصاب زميلاتها في العجيلات بصدمة كبيرة، وعبرن عن حزنهن عبر حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى