مسابقة لصيد أكبر كمية من سمكة الأرنب السامة في طبرق

هل سيتم اكتشاف نوع خامس لسمكة الأرنب السامة في ليبيا ؟

أخبار ليبيا 24 – خاص

سمكة الأرنب كما هي معروفة في ليبيا، تمثل أحد أنواع الأسماك الدخيلة، وتشكل خطرا كبيرا على الصيادين وعلى صحة المواطنين الليبيين بصفة عامة كونها سمكة سامة .

وقال رئيس لجنة المسابقة أكبر كمية من سمكة الأرنب السامة رافع علي آدم إن الهدف من فكرة المسابقة هو بسبب انتشارها بكثرة في حوض طبرق لأنه دافئ وبها تلوث ويعتبر بيئة مناسبة جدًا .

آدم أوضح – في تصريح خاص لوكالة أخبار ليبيا 24 – أن سمكة الأرنب غزت الشواطئ الليبية في الثمانية عشرة عامًا الماضية قادمة من البحر الأحمر أي في عام 2003 بالتحديد .

وأضاف أنه شارك في المسابقة التي أقيمت خلال 3 أيام متسابقين من مرتوبة والتميمي وكمبوت وضواحي طبرق، منوهًا إلى أن الكميات المصطادة من السمكة السامة بلغت أكثر من ثلاثة قناطير.

وكشف أنه تم تعريف المشاركين والمواطنين خلال أيام المسابقة بمخاطر هذه السمكة الخطيرة التي تسببت في مقتل عدد من سكان طبرق .

وتابع رئيس لجنة المسابقة أنه يوجد 4 أنواع من هذه السمكة في ليبيا، ونتوقع اكتشاف النوع الخامس، موضحًا أن كل الأنواع لها أسنان غريبة وحادة وقوية ولها القدرة على قطع أسلاك الصيد بجميع أنواعها ولها القدرة على قطع الصنارة ولديها قدرة في التكاثر بسرعة رهيبة .

وتوجه آدم بالشكر لنادي المنار البحري لوقوفه معنا في توفير المكان ووزن الأسماك وتصنيفها، منوهًا إلى أنه سوف يتم تسليم جائزة السيارة على الفائز صاحب أكبر وزن من الأسماك التي تم اصطيادها .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى