مهاجر مصري اختبأ بين ألواح الرخام في شاحنة مصرية حتى أدخل ليبيا

أخبارليبيا24- خاص

المهاجرون المصريون يدخلون الحدود الليبية بطرق عدة لتحقيق حلم الهجرة والبحث عن العمل المناسب حتى يتوفر المال.

ثمانية مهاجرين مصريين تم ضبطهم بمنطقة باب الزيتون شرق طبرق حيث معسكر جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية.

مراسل “أخبارليبيا24″ التقى مهاجر مصري شاب اختبأ وسط الرخام في شاحنة مصرية قادمة من مصر، في رحلة تملأها المخاطر تحدث عنها المهاجر المصري الشاب.

يقول المهاجر المصري :”اسمي أحمد أبلغ من العمر 27 عاما من محافظة المنيا التي تبعد عن الحدود الليبية حوالي 1300 كيلو متر شرقا”.

ويضيف أحمد :”أنا عامل رخام ولم أجد أي عمل في مصر، هاجرت إلى ليبيا في السابق واشتغلت في طبرق عدة سنوات ثم رجعت إلى مصر”.

يتابع المهاجر :”نفس الظروف السابقة كانت محيطة بي أنا متزوج ولدي بنتان وولد إضافي إلى أبي وأمي، ولدي مصاريف يومية لم أتمكن من توفيرها حتى الآن، ولم أجد طريق إلا الهجرة إلى ليبيا، وهنا بدأت رحلة المخاطر”.

وذكر أحمد :”كل ما أعرفه أن أهل البادية في مطروح أو السلوم منهم من يعمل في الهجرة وسوف يسهل لي المهمة، اتصلت بشخص هو من قال لي سوف نتقابل في مطروح والمبلغ المطلوب هو 17 ألف جنيه مصري”.

وأفاد المهاجر :”الاتفاق ألا أدفع المبلغ إلا بعد الوصول إلى ليبيا، ووصلت إلى مطروح ومنها إلى السلوم والتقيت بالدليل هناك، وهو من أركبني في الشاحنة التي تحمل الرخام”.

يواصل أحمد حديثه :”جلست في مكان كان يتسع لشخص معد مسبقاً أثناء تنظيم الرخام على ظهر الشاحنة، كان معي عدد من الأرغفة وزجاجات مياه وعدد من زجاجات المياه الفارغة لقضاء الحاجة فيها”.

ويقول :”وصلت إلى ليبيا بعد رحلة شاقة ووقعت في أيدي رجال مكافحة الهجرة لأجد نفسي أنا ومن معي في مقر مكافحة الهجرة بمنطقة باب الزيتون التي لا أعرفها”.

وختم المهاجر حديثه :”يعاملونني معاملة جيدة ولكنني لا أعرف مصيري هل سأعود إلى مصر أم أدخل ليبيا لأمارس عملي في ورش الرخام مقابل توفير المال اللازم لأدفعه للمهرب وجزء منه أبعثه إلى أسرتي التي تنتظرني في المنيا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى