استمرارًا للفوضى .. العرادي: نحتاج أن نغير مجلسي النواب والدولة بجسم تشريعي جديد

العرادي : يجب إجراء الانتخابات البرلمانية في 24 ديسمبر والرئاسية بعد الاستفتاء على الدستور

أخبار ليبيا 24

أبدى عبد الرازق العرادي، القيادي بحزب العدالة والبناء، الذراع السياسية للإخوان المسلمين، اعتراضه على انتخاب الرئيس على أساس قاعدة دستورية، مقترحًا أن تكون الانتخابات الرئاسية والبرلمانية متتالية وليست متزامنة.

العرادي ذكر في تصريحات تلفزيونية  “موقفي بوضوح هو إجراء انتخابات برلمانية في 24 ديسمبر على أساس قاعدة دستورية وتكون الانتخابات الرئاسية متتالية أي بعد الانتخابات البرلمانية ولكن تكون على الدستور بعد الاستفتاء عليه”.

وتابع “أما قضية المباشرة من الشعب فهذه يجب أن نوضحها، فالكل يريد انتخابات مباشرة من الشعب، القضية هي محاولة تحديد شكل نظام الحكم، أما بالنسبة للدستور هل يمكن أن نجري استفتاء قبل تعديله أو لا؟ هذه قضية تحتاج مزيد من الحوار”.

وعقب على ما يقال بأن الشرعية الدولية تطالب بانتخابات برلمانية ورئاسية متزامنة، قائلاً “خلاصات برلين تتحدث بشكل واضح بأن تجرى الانتخابات لإنهاء المراحل الانتقالية وهذا لا يمكن أن يكون إلا من خلال دستور دائم”.

واستكمل “نحن في حاجة لتعزيز الشرعية واستبدال الأجسام الموجودة، وهذا علاجه أن الانتخابات البرلمانية تكون في 24 ديسمبر، وهناك حديث داخل خارطة الطريق عن الاستحقاق الدستوري وهذا حدث فيه إشكالية في فهم هذا المصطلح، حيث هناك من يرى أن الاستحقاق الدستوري المقصود به القاعدة الدستورية وهناك من يرى أن الاستحقاق الدستوري المقصود به المسار الدستوري والقاعدة الدستورية”.

واختتم “أرى أن نتفهم الوضع الحالي ونحن نحتاج أن نغير مجلسي النواب والدولة بجسم تشريعي جديد وبالتالي تجرى الانتخابات في 24 ديسمبر، لكن الانتخابات الرئاسية أتركوا الشعب الليبي يقول كلمته أولاً في شكل نظام الحكم ثم بعد ذلك ننتقل لانتخابات مباشرة من الشعب على أساس الدستور”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى