أهالي زليتن : مسار الطريق السريع يشكل خطراً على منازلهم وممتلكاتنا

هل ستستجيب السلطات إلى مطالب أهل زليتن بإزاحته الطريق للجنوب ؟

أخبار ليبيا 24 – خاص

طالب عدداً من أهالي مدينة زليتن بتوضيح مسار الطريق السريع المزعم تنفيذه قريباً من رأس أجدير إلى أمساعد.

وأكد الأهالي خلال اجتماعهم مع بلدية زليتن، إن مسار الطريق الحالي يشكل خطراً على منازلهم وممتلكاتهم ومزراعهم، مطالبين المجلس البلدي بالتدخل والتواصل مع الجهات ذات علاقة بتغيير مسار الطريق وإزاحته إلى جنوب المدينة .

وكانت السفارة الليبية في روما، أعلنت أن الحكومة الإيطالية أبدت استعدادها للبدء في تشييد الطريق الساحلي من رأس جدير إلى أمساعد ضمن ملف التعويضات في إطار “تنفيذ معاهدة الصداقة والشراكة الإيطالية الليبية” الموقعة بين البلدية العام 2008.

وقالت السفارة عبر صفحتها على فيسبوك: “يتم وضع اللمسات الأخيرة للبدء فى المشروع حيث أبدت الحكومة الايطالية استعدادها للبدء فى هذا المشروع، جاء ذلك بعد مجهودات جبارة من جانب السفارة الليبية من سفير والطاقم الدبلوماسي المعاون له بالتعاون مع اللجنة الليبية الإيطالية المكلفة بتنفيذ هذا المشروع”.

وأشارت السفارة الليبية في روما أن هذه العملية تأتي بعد توقف دام لأعوام عن موعد تنفيذ معاهدة الصداقة والشراكة الإيطالية الليبية والخاص بتشييد الطريق الساحلي من رأس جدير إلى أمساعد ضمن ملف التعويضات .

ويبلغ طول الطريق السريع أمساعد (شرق) – رأس اجدير (غرب) حوالي 1700 كلم، وهو أحد المشاريع التي شملتها اتفاقية الصداقة والتعاون المشترك المبرمة بين ليبيا وإيطاليا عام 2008، وتبلغ تكلفته الإجمالية نحو 5 مليار دولار يتحملها الجانب الإيطالي وفق المادة (9) من اتفاقية الصداقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى