انفوغرافيك ا في ذكرى رحيله.. ماذا تعرف عن أسطورة الكاريكاتير الليبي؟

أخبارليبيا24-انفوغرافيك

مرت منذ ثلاثة أيام الذكرى العاشرة لرحيل أسطورة “الكاريكاتير” الليبي الرسام محمد محمد الزواوي، والذي كان قد توفي الأحد 5 يونيو2011 في العاصمة طرابلس عن عمر 76 عام نتيجة جلطة في القلب.

ولد الزواوي في ضواحي بنغازي سنة 1935 وتلقى تعليمه الأساسي في مدرسة الأبيار الداخلية شرقي بنغازي حتى السنة الرابعة الابتدائية.

وانتقل إلى بنغازي لمواصلة دراسته لكن الظروف الاجتماعية أجبرته على ترك الدراسة، والعمل رسامًا بالقسم السمعي والبصري لوزارة الأنباء والإرشاد.

في 1963 انتدب للعمل مخرجا ورساما في مجلة الإذاعة الصادرة عن الإذاعة والتلفزيون الليبي، كما عمل بمجلة المرآة التي كانت ترأس تحريرها خديجة الجهمي.

طُبعت أعماله الفنية الساخرة في مجلدين الأول بعنوان “الوجه الآخر” والثاني بعنوان “أنتم”، كما طبع له مجلد توثيقي بعنوان “نواقيس”.

خلال مسيرته الحافلة بالعطاء أقام الزواوي عديد المعارض المحلية والعربية والدولية، كما نال جوائز عدة بينها وسام الريادة في مجال الفن الساخر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى