المشيشي: لابد من اتخاذ إجراءات سريعة بشأن المبادلات التجارية بين تونس وليبيا

تونس تستقطب رجال أعمال من ليبيا للنهوض مجددا بعد تعثر اقتصادي

أخبار ليبيا 24 – اقتصاد

أكد رئيس الحكومة التونسي هشام المشيشي على ضرورة متابعة نتائج زيارته إلى ليبيا مؤخرًا، والقرارات التي أفرزتها في عدد من المجالات الاقتصادية والمالية والديوانية، مبرزًا أهمية انعكاسها إيجابيا على تعزيز العلاقات القائمة بين البلدين وخدمة مصلحة الشعبين .

المشيشي وشدّد في كلمته خلال اجتماع مجلس الوزراء التونسي، على أهمية اتخاذ الإجراءات الكفيلة بالتسريع في بلورة النتائج التي تم التوصل إليها وتفعيلها على أرض الواقع، خاصة منها المتعلقة بالمبادلات التجارية والإجراءات الديوانية وتنقل السلع ورؤوس الأموال والأشخاص بين تونس وليبيا .

وأبرز ما لمسه خلال الزيارة من رغبة مشتركة واستعداد تام لتجسيد تطلعات البلدين ورغبتهما في مزيد تطوير علاقات التعاون الثنائية، ودعم المكانة الخاصة لهذه العلاقات في مختلف المجالات، والرقي بها إلى مستوى الشراكة الاستراتيجية التي تخدم البلدين.

والتقى رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي، في الثالث والعشرين من مايو الماضي، المشيشي، والوفد المرافق له، وتناول الاجتماع العلاقات الثنائية وسُبل تعزيزها، كما تم التأكيد على أهمية تعميق التشاور السياسي والاقتصادي بين البلدين الشقيقين .

كما التقى المشيشي مع نظيره عبد الحميد الدبيبة، وقال الأول في مؤتمر صحفي من طرابلس، إن لليبيا مكانة خاصة في العمل والاستثمار في تونس، ويعمل لتحرير المبادلات المالية وتسهيل تنقل الأفراد والبضائع.

وأعرب المشيشي، خلال المؤتمر الصحفي مع الدبيبة، عن استعداد بلاده لمساعدة ليبيا في مجالات التكوين والإدارة والبنى التحتية.

ومن جهته، قال الدبيبة “وقعنا اتفاقيات في مجالات النقل البحري والجوي والبري مع تونس”، مضيفا “سنقوم بتسوية أوضاع العمالة التونسية وتجديد إقامتهم وعقود عملهم، وسنفعل الاتفاقيات السابقة مع تونس وسنراجع ما يمكن مراجعته، وطلبنا إرجاع الأموال الليبية المصادرة من مواطنين وشركات، والسماح لليبيين بالتملك في تونس ”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى