على خلفية هجوم داعش في سبها.. العرادي: لا استنكار ولا إدانة وهذا ما على الرئاسي والحكومة فعله

أخبار ليبيا24

قلل عضو جماعة الإخوان المسلمين عضو ملتقى الحوار السياسي الليبي، عبدالزراق العرادي، من أهمية استنكار وإدانة المجلس الرئاسي وحكومة الوحدة، للهجوم الإرهابي الذي نفذه داعش مساء الأحد في سبها، مطالبًا بالقيام بعمل استخباراتي للقبض على الجناة.

أتى ذلك بينما أعلن المجلس الرئاسي تشكيل لجنة برئاسة وزير الداخلية وعضوية رئيس جهاز المخابرات العامة لجمع المعلومات وكشف المتورطين في استهداف نقطة التفتيش التابعة لمديرية أمن سبها.

وقال العرادي، مغردًا على تويتر، إن “المجلس الرئاسي والحكومة ليس مطلوب منهما الاستنكار ولا الإدانة. مطلوب منهما عمل استخباراتي على الأرض، وإجراءات أمنية وعسكرية؛ للقبض على الجناة، والعصابة التي ينتمون إليها، ومنع تكرار مثل هذه الأعمال الإرهابية”.

ولقي أربعة من رجال الأمن بينهم ضابطان مصرعهما فيما أصيب خمسة آخرين بجروح بليغة جراء هجوم انتحاري مساء الأحد على بوابة أمنية بالقرب من مفترق أبناء المازن الواقع إلى الشمال من مدخل سبها الشمالي، وأعلن داعش مسؤوليته على تنفيذه.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى