داعش يعلن مسؤوليته عن تفجير سبها الإرهابي

بلدي سبها : الأعمال الإرهابية الجبانة لا تزيد الشعب الليبي إلا ترابطاً ووحدة وإصرارًا

أخبار ليبيا 24 – متابعات

أعلن تنظيم داعش الإرهابي على وكالة ناشر بتطبيق تليغرام مسؤوليته عن التفجير الإرهابي مساء اليوم الأحد والذي أودي بحياة ضابطين وإصابة أربعة آخرين بقوات البحث الجنائي في سبها .

وكان قد لقي ضابطان مصرعهما، فيما أصيب آخرون، في هجوم انتحاري نفذه داعش شمال مدينة سبها .

قال مصدر عسكري رفيع إن انتحاريا استهدف بوابة مفرق المازق الواقعة شمال مدينة سبها، بسيارة مفخخة مما أسفر عن مقتل ضابطين أحدهما آمر جهاز البحث الجنائي.

وكان الجيش الليبي قد أعلن منذ يومين القبض على ثلاثة من قيادات تنظيم إرهابي، عندما داهم بؤرة اختبأ فيها الإرهابيون، في بلدة تاروت جنوبي ليبيا.

ونعى المجلس البلدي لبلدية سبها، مقتل ضابطين من عناصر الإدارة العامة للبحث الجنائي في شرقي المدينة، وقال المجلس في بيان له إن الضابطين راحا ضحية الهجوم الإرهابي الغادر أثناء تأديتهما لواجبهما.

وطالب المجلس كافة الجهات الأمنية المعنية بالتصدي لمثل هذه الأعمال الإرهابية وكشف من يقف وراءها، والضرب بيد من حديد لكل من تسول له نفسه المساس بأمن البلاد.

وشدد المجلس على أن مثل هذه الأعمال الإرهابية الجبانة لا تزيد الشعب الليبي إلا ترابطاً ووحدة وإصرارًا على دحر فلول الإرهاب وتطهير الوطن من العناصر الإرهابية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى