باشاغا: عودة النشاط الإرهابي يمثل تحد كبير للسلطة الحالية

أخبار ليبيا24

أكد وزير الداخلية الأسبق في حكومة الوفاق المنتهية، فتحي باشا، اليوم الإثنين، أن السلطة التنفيذية الجديدة في ليبيا أمام تحدٍ كبير لصد الهجمات الإرهابية.

وقال باشا، في تغريدة على تويتر، إن عودة النشاط الإرهابي يمثل تحديًا للسلطة الحالية وتهديدًا خطيرًا لاستقرار الدولة وأمنها.

جاء ذلك على خلفية مقتل أربعة من رجال الأمن بينهم ضابطين في هجوم انتحاري تبناه داعش على نقطة أمنية في مفترق أولاد مازن شمالي سبها.

ودعا باشاغا، جميع الأطراف إلى ضرورة توحيد وتنسيق الجهود لمكافحة الإرهاب ومعالجة أسباب تناميه.

وأعرب عن إدانته بشدة للهجوم الإرهابي الذي استهدف البوابة الأمنية في سبها، مطالبا الأجهزة الأمنية بضرورة ملاحقة الجناة وتقديمهم للعدالة.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى