الوطنية للنفط تحتفي بيوم البيئة العالمي وتؤكد حرصها على تحسين معدلات الأداء البيئي في ليبيا

أخبار ليبيا24

قالت المؤسسة الوطنية للنفط، اليوم السبت، إنها لن تدخر جهدًا لتكون من أوائل قطاعات الدولة الحيوية في تطوير وتحسين معدلات الأداء البيئي للمساهمة في استعادة النظام البيئي.

جاء ذلك بمناسبة احتفائها بـ “يوم البيئة العالمي” الذي يوافق 5 يونيو من كل عام، والذي أعلن عنه سنة 1972 عن طريق الأمم المتحدة في اليوم الأول لمؤتمر ستوكهولم حول البيئة البشرية.

وبهذه المناسبة قالت المؤسسة الوطنية للنفط إن “يوم البيئة العالمي” هو أحد أكبر الأحداث السنوية التي يُحتفى بها لزيادة الوعي البيئي بأهمية الطبيعة.

وأضافت أن في هذا العام يتطلع الجميع إلى أهمية وضرورة استعادة النظام البيئي ولو بشكل نسبي، وذلك من خلال سعي جميع دول العالم للالتزام بالتقليل من حدة الأثار البيئية وأن يتعاون الجميع من أجل منع الملايين من الوقوع في فخ الجوع والفقر والتشرد والأمراض نتيجة تدهور الأنظمة البيئية.

وأكدت المؤسسة أنها والشركات النفطية والمراكز والمعاهد والجهات التابعة لها على اهتمامها الكبير بحماية البيئة وتضع دومًا مشاريع دراسات تقييم الأثار البيئية والتقليل من حدتها وكذلك مشاريع الإصحاح البيئي على رأس قائمة أنشطة المشاريع المختلفة لمراحل استكشاف وإنتاج النفط والغاز، لافتًا إلى أنه لا يمكن للبيئة وحدها أن تتحمل أعباء وأضرار الصناعة.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى