البريقة تعلن انطلاق القافلة الثالثة من الوقود والغاز إلى مستودع سبها

أخبارلييا24

أعلنت شركة البريقة لتسويق النفط اليوم الخميس انطلاق القافلة الثالثة من الوقود والغاز إلى مستودع سبها النفطي لتغطية احتياجات المواطن بالجنوب الليبي.

وأضافت الشركة أن القافلة محملة بمليون وثلاثمائة ألف لتر بنزين ومائة ألف ديزل و40 طن غاز مسال، مشيرة إلى أن هناك من يسعى لتقويض هذه المجهودات وهذا النجاح من قبل من أسمتهم بضعاف النفوس.

وناشدت شركة البريقة لتسويق النفط كل الجهات أن تتحمل مسؤولياتها تجاه هذا الجزء من ليبيا وهو مدن ومناطق الجنوب الليبي.

نائب رئيس حكومة الوحدة الوطنية رمضان بوجناح اليوم الإثنين تسيير الشحنة الثانية من قافلة الوقود إلى مستودع سبها النفطي والمحملة بمليون ومائتان وواحد وعشرون ألف لتر من وقود البنزين.

وأضاف بوجناح أن الشحنة الثانية تنقل أيضًا ثلاثمائة وأربعة عشر ألف لتر من وقود الديزل ومائة وعشرة طن من الغاز المسال.

وكانت قد وصلت أولى شاحنات نقل الوقود يوم الخميس الماضي ضمن القافلة التي انطلقت من مستودع مصراتة النفطي إلى المحطات الواقعة قبل مستودع سبها النفطي ما بين المنطقتين الشاطئ وأوباري ووصول باقي الشحنة إلى مستودع سبها النفطي.

وقال بوجناح بعد وصول إمدادات الوقود لمستودعات الجنوب سنشهد عودة الحياة الطبيعية لفزان بعد حرمانها لسنوات من وصوله بشكل منتظم.

وأضاف أن وصول الوقود إلى مستودعات الجنوب يخفف من معاناة المواطنين خلال أيام لافتًا إلى أنه أصبح بإمكان مواطني الجنوب الحصول على الوقود بسعره الرسمي، بعد وصول قافلة الوقود لمستودعات سبها.

وأوضح نائب رئيس الوزراء أنه خلال أيام سيلاحظ مواطني فزان توفر الوقود في جميع المحطات، وعليهم منع تهريبه وكشف المهربين.

وأشار بوجناح إلى أن وصول إمدادات الوقود لمستودعات الجنوب، هو أولى نتائج وحدة مكونات فزان ضد المهربين وعصابات الاستغلال.

واكد أن تأمين وصول إمدادات الوقود بشكل طبيعي لفزان، يتطلب استمرار وحدة مكوناتها من أجل إعلاء مصالح أهلنا على المصالح الضيقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى