القاهرة تبدي استعدادها العسكري لحماية الثروات الليبية

ليبيا تنضم إلى منتدى غاز شرق المتوسط

أخبار ليبيا 24

أفادت مصادر دبلوماسية مصرية بأن انضمام ليبيا إلى منتدى غاز شرق المتوسط لا يُشترط له في الوقت الحالي ترسيم حدودها البحرية مع مصر، ولكنها ستكون بادرة لتفاهم أوسع بين البلدين حول الثروات المحتملة في المناطق البينية.

وأوضحت المصادر في تصريحات لصحيفة “العربي الجديد” أن القاهرة أبدت استعدادها لمد يد المساعدة لحماية الثروات الليبية وتأمين استكشافها، كما كان الوضع خلال فترة المعارك حول خليج سرت النفطي، بما يضمن نجاح أعمال الشركات العملاقة وضمانات السلامة المصرية – التركية.

وأضافت أن القلق الأكبر الذي يسيطر على اليونان وقبرص حالياً يتعلق بمستقبل الطاقة في المنطقة في ظل مؤشرات التعاون المصري التركي في ملف الغاز الطبيعي، وقد يفضي في النهاية إلى انضمام أنقرة إلى منتدى غاز شرق المتوسط.

وكان رئيس الاتحاد الليبي للمقاولين، عبد المجيد كوشير، أكد أن ليبيا تحتاج 450 مليار دولار لإعادة الإعمار خلال مدة زمنية 5 سنوات، بأيدي عاملة تصل إلى 3 ملايين عامل.

ودعا كوشير في تصريحات لموقع “مصراوي”، شركات المقاولات المصرية للمساهمة في إعمار ليبيا، مُشددًا على أهمية دور مصر لتوفير القوى العاملة اللازمة، لاسيما أن العامل المصري مشهود له بالكفاءة والخبرة في الساحة الليبية.

وتوقع أن يكون لشركات المقاولات المصرية نصيب الأسد في إعمار ليبيا والفوز في المنافسة، بتقديم عروض تتفوق على الشركات الدولية التي تسعى على قدم وساق لاستغلال الفرصة منها على سبيل المثال الشركات الصينية والتركية.

وأوضح أن ليبيا تفضل الشركات المصرية لما لها من باع وخبرة بالساحة الليبية وعملت بها فترة طويلة قبل عام 2011م، مُضيفًا أن فرص الاستثمار في ليبيا عديدة ومنها في البنية التحتية والسكة الحديد والجسور والطرق والإسكان والصرف الصحي والبترول.

واقترح أن تكون هناك شراكة بين الشركات المصرية والليبية في تنفيذ المشروعات المقاولات، حتى تراعي الشركات الوطنية الليبية مصلحة الشركات المصرية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى