الغنوشي لـ”المشري : نأمل زيادة مستوى التعاون والتنسيق بين البلدين

الغنوشي: حقق أموالا طائلة جراء تهريب الأسلحة إلى ليبيا

أخبار ليبيا 24 – متابعات

أثنى رئيس مجلس النواب ورئيس حركة النهضة الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين في تونس، راشد الغنوشي، على الجهود التي تبذلها كل القوى الليبية للوصول لتوافق داخلي تام مع الحرص على إعادة إعمار ليبيا والنهوض باقتصادها وتنميتها.

وجاء في بيان له، عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أن الغنوشي تبادل التهاني بمناسبة عيد الفطر مع رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري، في مكالمة هاتفية أول أمس الجمعة.

وحسب البيان، أكد الغنوشي خلال المكالمة على أهمية التعاون التونسي-الليبي على جميع المستويات، آملاً أن يرتفع مستوى التعاون والتنسيق بين البلدين.

كما شدّد، في سياق آخر، على ضرورة توحيد المواقف المغاربية بخصوص القضية الفلسطينية التي تعتبر قضية مركزية تستوجب كل الدعم والمناصرة.

ومن جهته، جدد المشري شكره لتونس وشعبها على وقوفهما إلى جانب ليبيا خلال الأحداث الصعبة التي عاشتها، مؤكدًا الحاجة لمزيد التعاون، وموجهًا دعوة للغنوشي لزيارة ليبيا .

ودعا المشري لبذل المزيد من الجهود لدعم فلسطين ضد محاولات الاستيطان والتهجير وضد الانتهاكات المستمرة لجيش الاحتلال، مذكرًا بالموقف الثابت لدول المغرب العربي من القضية الفلسطينية .

وتنظر الأوساط السياسية والشعبية التونسية بكثير من التوجس لتحركات الغنوشي غير المعلنة وعلاقاته الخارجية المبهمة المخالفة للسياسة الرسمية لتونس، وهو ما خلّف شكوكًا وتساؤلات حول أهدافها، ومدى ارتباطها بالتطورات بليبيا

واستغلت تركيا علاقتها بجماعة الإخوان في تونس بقيادة الغنوشي؛ لاستخدام الأراضي التونسية كمعبر لتمرير الأسلحة والمرتزقة لدعم حكومة الوفاق المنتهية ولايتها والمليشيات التابعة لها من أجل إحكام السيطرة على العاصمة طرابلس.

كما سبق وكشفت صحيفة “الأنوار” التونسية، أن رئيس مجلس النواب ورئيس حركة النهضة الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين في تونس، راشد الغنوشي، حقق أموالا طائلة جراء الوساطة في تهريب الأسلحة إلى ليبيا؛ حيث سهل مرور أكثر من 20 شحنة أسلحة إلى ليبيا مقابل عمولات بلغت 30 مليون دولار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى