لجنة الحريات بنقابة المحامين تثمن عمليات الإفراج الأخيرة عن المحتجزين

نقابة المحامين نتمنى الإفراج عن باقي المحتجزين

أخبار ليبيا 24 – متابعات

ثمنت لجنة الحريات وحقوق الإنسان بالنقابة العامة للمحامين عمليات الإفراج الأخيرة عن المحتجزين، معربة عن أملها أن يتم الإفراج عن باقي المعتقلين.

وأكدت لجنة الحريات وحقوق الانسان بالنقابة العامة للمحامين في بيان لها أنها تثمن عاليًا الإفراجات التي حصلت الأيام الماضية للمحتجزين خلال الحرب الأخيرة وبرعاية وزارة العدل معربة عن أملها أن يتم الإفراج عن بقية المعتقلين.

وتساءلت اللجنة تحت أي قانون يستمر حبس المتهمين بعد انتهاء ولاية حكومة الوفاق برئاسة فائز السراج والحكومة المؤقتة برئاسة عبد الله الثتي وتكيون حكومة الوحدة الوطنية داعية لضرورة الإفراج عن جميع المعتقلين دون سند من القانون .

وكانت وزارة الداخلية أعلنت يوم الأربعاء الماضي إطلاق سراح 78 شخص من المحتجزين خلال حرب العام 2019 والذين كانوا نزلاء بمؤسسة الإصلاح والتأهيل “الجديدة” بطرابلس.

وفي المقابل، أكد مدير إدارة التوجيه المعنوي بقوات الجيش الوطني عميد خالد المحجوب، قيام اللجنة العسكرية المشتركة 5+5، بعملية تبادل لمحتجزين بين الطرفين، الثلاثاء الماضي .

المحجوب أوضح في تصريحات صحفية أن المحتجزين من المنطقتين وصلوا إلى مدينة الشويرف جنوبي العاصمة حيث جرت عملية التبادل تحت إشراف اللجنة العسكرية.

وأوضح أن جميع المفرج عنهم يتمتعون بصحة جيدة وقد وصل أغلبهم لمنازلهم، لافتًا إلى أنه حضر العملية أعيان ومشايخ مدينة الشويرف .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى