جماهير الأهلي بنغازي: اتحاد الكرة يتقاضى الرِّشا

أخبار ليبيا 24

اتهمت رابطة مشجعي و جماهير النادي الأهلي بنغازي في بيان رسمي اتحاد الكرة الليبي بالفشل وبتقاضي الرشاوي والفساد.

وأوضحت الرابطة في بيان لها عبر الصفحة الرسمية للنادي أن الأهلي أعلنها مسبقاً و بشكل صريح أن الاتحاد فاشل ويقاد من قبل نماذج عليهم علامات استفهام عديدة، و يعتبر كالسرطان الذي ينهش في كرة القدم الليبية، و يمارس في صلاحياته وفق منظور جهوي وعنصري متخذاً من المال الفاسد والرشاوي منهجاً والأندية الصغيرة الغير الموجودة في الواقع درعاً يحميه.

وتابع البيان، “في الوقت الذي أخذ فيه النادي الأهلي على عاتقه تمثيل وتشريف ليبيا في المحافل الأفريقية بدون دعم مادي أو معنوي من اتحاد الكرة الليبي، و كأن الذي شارك نادي من دولة أخرى”.

وأضاف البيان، “إن اتحاد الكرة لا يترك جهداً في الوقوف عقبة أمام النادي الأهلي، و في عديد المناسبات يظلم بكل الأشكال منها رفض مشاركة لاعب النادي المحترف، إبراهيم واتارا، في مباريات الفريق بالدوري، رغم وصول بطاقته الدولية و تسجيل اللاعب لدى اتحاد الكرة؛ بل إن هذا الاتحاد لم يعطي رد بهذا الخصوص إنما اكتفى القائمون على تسييره بقفل هواتفهم والتهرب في مظهر مؤسف لا يدل إلا على عدم قدرة هؤلاء في قيادة دفة كرة القدم الليبية”.

وقال البيان، “نشاهد مؤخراً لجنة مسابقاته هي الأخرى تكشر عن انيابها في وجه النادي الأهلي و جماهيره المحتقنة، بوضع جدول مباريات غريب وغير معلوم وعلى أي أساس قد وضع، بلعب الفريق ثلاث مباريات في ظرف عشرة أيام و قاطعاً عن طريق البر مسافة أكثر من 2000 كم ، بحيث يتوجه من بنغازي لمدينة درنة ثم سرت و العودة إلى البيضاء ، في رحلة شاقة و صعبة على أي فريق”.

وتابع، “عودةً إلى الماضي فإن هذه الأفعال ليست وليدة اللحظة ووقعت على النادي طوال عقود منها واقعة فريق الوداد المغربي في تسعينيات القرن الماضي والمشاركة الافريقية عام 2014 ؛ و اليوم يتم تعجيز الأهلي بوضع جدول أقل ما يقال عنه بأنه كارثي و يشكل خطر على سلامة الرياضيين”.

وقال البيان، “في حين يقبع الاتحاد الليبي في طرابلس رفقة أجهزته و لجانه ويمارس عمله دون أن يدرك ما يحدث على أرض الواقع ، وبشكل مركزي مقيت دون أن يعير أي اهتمام لما يعانيه الوطن من جراح، إنما يصر فيه على زيادتها؛ و يساهم في الوقوع أو التغاضي عن كوارث تحدث في الدوري قصداً ولمصالح شخصية”.

وأشار البيان إلى أن رابطة مشجعي و جماهير النادي الأهلي على يقين بأن اتحاد الكرة المتخذة من الرياضة وسيلة إثراء بلا سبب، فاشلة و تسير من خلف الكواليس ولا تملك قرارها؛ و تؤكد بأنها لن تقف مكتوفة الأيدي أمام هذه التجاوزات المرتكبة في حقه ، بكافة الوسائل المشروعة، وتطالب بوقف هذه المهازل ، وأن تحترم لجنة المسابقات الحيادية و العدل بين كافة الأندية دون استثناء بوضع جدول يعطي مبادئ تكافؤ الفرص و التنافس الشريف، و تحذر من مغبة التعدي على فرص الفريق في المنافسة بوضع العراقيل عمداً ، تفادياً لانفجار الجماهير وغضبها و الذي أن وقع لن ينجوا من ناره أحد.

وشدد البيان في ختامه على أن زمن المهانة والظلم قد ولى، مؤكدة أنها لن نرضى إلا بالمساواة و العدل بين الجميع تحت ميثاق المنافسة الشريفة.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى