السعيدي: “المنقوش” لا تملك قوة تنفيذ ما صرحت به ونتخوف من إطالة الأزمة

السعيدي: جماعة الإخوان التي غيرت اسمها لا تريد الاستقرار لليبيا

أخبار ليبيا 24 – خبر 

قال عضو مجلس النواب، علي السعيدي، إن وزيرة الخارجية بحكومة الوحدة الوطنية، “نجلاء المنقوش”، عبرت عن مطلب الشعب الليبي بمغادرة المرتزقة والقوات الأجنبية.

السعيدي بين ، في تصريحات لـ”النهار العربي”، أن ما قامت به جماعة الإخوان – المصنفة من قبل مجلس النواب كمنظمة إرهابية – وأنصارهم باقتحام المجلس الرئاسي لإقالة المنقوش ورئيس الاستخبارات حسين العائب، يدل على أن هذه الجماعة التي غيرت اسمها لا تريد الاستقرار لليبيا.

واستفاض أن المنقوش تريد بالفعل السير بما صرحت به لكنها لا تملك قوة تنفيذه، مستدركًا “لدينا مخاوف من الانجرار وراء الانقسام وإطالة أمد الأزمة، طالما لم تنل جماعة الإخوان السلطة في ليبيا، ولابد من حل كل الميليشيات ودعم الجيش الوطني الليبي”.

وهاجم مايسمي “تجمع قادة ثوار ليبيا” المنقوش بسبب تمسكها بضرورة انسحاب القوات الأجنبية وخصوصا التركية من ليبيا، متهما إياها في بيان، بدعم قائد الجيش المشير خليفة حفتر، محذرا حكومة الوحدة الوطنية من تبعات مما وصفه بـ”المواقف الطائشة”، ملوحا باستخدام السلاح.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى