أهالي طبرق يستنكرون الاعتداء على مقر الرئاسي في طرابلس

أهالي طبرق يطالبون الرئاسي والحكومة بالانتقال إلى أي مدينة آمنة في ليبيا

أخبار ليبيا – خاص

استنكر عدد من سكان مدينة طبرق الاعتداء الذي وقع فجر الجمعة على مقر المجلس الرئاسي في طرابلس.

وأصدر أهالي طبرق بيان مساء اليوم الأحد من ميدان الشهداء- تحصلت وكالة أخبار ليبيا 24 على نسخة منه جاء فيه – “نحن أهالي مدينة طبرق دار السلام بجميع شرائحها القبلية نستنكر ماحدث يوم الجمعة في عاصمة كل الليبيين طرابلس من الاعتداء على مقر المجلس الرئاسي، في الوقت الذي ينتظر فيه الليبيين إنهاء الانقسام ولم شمل هذا الوطن الجريح .

بين الأهالي في بيانهم أن “هذه الأعمال تؤثر سلباً على المصالحة الوطنية وسوف تزيد من الانقسام بين الليبيين، عليه نرجو من كل ليبي لديه وطنية تجاه وطنه للوقوف بجدية ضد هذه الأفعال المشينة التي تسيء إلى ليبيا الحبيبة في الداخل والخارج .

وتابع البيان “نحن في مدينة طبرق لن نسمح بأي إهانة تسيء للدكتور محمد يونس المنفي والدكتورة نجلاء المنقوش وزملائها في حكومة الوحدة الوطنية، ويعتبر الاعتداء عليهم اعتداء على كل الليبيين “.

وبين الأهالي من أنه لو استمرت هذه الاعتداءات عليه نطلب منهم وبشكل عاجل الانتقال إلى أي مدينة آمنة في ليبيا كسرت أو غيرها من المدن .

ودعا الأهالي في ختام بيانهم كافة المدن للخروج والتعبير للاستنكار لهذا الحدث، وعلى المجتمع المدني والقبائل الشريفة الخروج لأنها لاترضى الإهانة لدولة ليبيا .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى