اليسير: روسيا وتركيا سبب اهتمام الإدارة الأمريكية الجديدة بالملف الليبي

اليسير: قانون “استقرار ليبيا” لم يصدره الكونجرس بعد وأنه ما زال مطروحاً

أخبار ليبيا24 – متابعات

أوضح رئيس لجنة الأمن القومي في المؤتمر الوطني العام السابق، عبدالمنعم اليسير، أن قانون “استقرار ليبيا” لم يصدره الكونجرس بعد وأنه ما زال مطروحاً، مشيراً إلى أن اهتمام الإدارة الأمريكية الجديدة بالملف الليبي كان سببه أولاً تواجد روسيا وثانياً تركيا. 

وذكر في مداخلة له مع فضائية “الغد”، الإشكالية الموجودة الآن جيوسياسية، حيث أن تركيا تقوم بمحاولة لتغير خارطة النفوذ في المنطقة وهي في طريقها لنوع من الصدام مع الاتحاد الأوروبي ومع أمريكا فيما يتعلق بالجزر اليونانية المحيطة بها التي خسرتها بعد انتهاء الحرب العالمية الأولى .

وتابع “الاتفاقية التي نزعت منها السيادة على هذه الجزر كانت تنتهي في 2023م، وتركيا تجهز لما بعد 2023م وربما تصل لمرحلة صدام، بالإضافة إلى أمور أخرى تتعلق بالغاز وغيره”.

ورأى أن تركيا دولة إقليمية كبيرة ولها ثقل في الناتو، وهي تحاول أن تتمدد في منطقة الشرق الأوسط، لافتاً إلى أن هذا غير مقبول للأوروبين والأمريكان الذين يريدون أن تبقى تركيا في الناتو بحجمها الطبيعي الذي هم مرتاحين له وليس أكبر من ذلك.

واستدرك اليسير “لكن تركيا أصبحت وخاصة في ولاية أردوغان تلوح بطموحات أكبر من ذلك وطموحات قريبة من طموحات فاشية”. 

وعاود الحديث عن قانون “استقرار ليبيا” وأنه يجب أن يعتمده الرئيس الأمريكي بالكامل ويمر على مجلس الشيوخ، مؤكدًا أنه حتى الآن هو مشروع قانون.

وأضاف “هناك قوانين عدة لا تطلع ويتم تداولها في الكونجرس ولا تصبح قانون، وهو قانون استقرار ليبيا مشروع قانون لم يصدر بعد ويدخل حيز التنفيذ حتى الآن”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى