العاملون في محطة إرسال “ليبيا الوطنية” يردون على بعيو بخصوص التنازل عن أرض المحطة 

أخبارليبيا24 

طالب العاملون في محطات الإرسال التابعة لقناة ليبيا الوطنية في طرابلس المسؤولين في الدولة للتدخل وحماية أرض المحطة الواقعة في منطقة السياحية ووقف التحركات المشبوهة. 

وأضاف العاملون في بيان لهم أن رئيس المؤسسة الوطنية للإعلام محمد بعيو زار خلال الأيام الماضية أرض المحطة وطالب موظفيها بإخلائها فورا. 

وأشار العاملون في محطات الإرسال إلى أن بعيو لمح لهم بأن الإخلاء من أجل تسليم الأرض لمن وصفها بالعائلة المالكة للأرض. 

وأكد العاملون أن ملكية الأرض تعود لقناة ليبيا الوطنية وأن العائلة التي تزعم ملكيتها للأرض قد قدمت وثائق مزورة. 

وأفاد العاملون في محطات الإرسال أن المشرف في المحطة عامر حماد تعرض للإصابة بعيار ناري أثناء دفاعه عن ملكية المحطة ضد ذات الأشخاص الطامعين بالأرض. 

وكان رئيس المؤسسة الليبية للإعلام محمد بعيو أكد أنه لا صحة على الإطلاق لما قال إنها أكاذيب ومزاعم بشأن قيامه بالتنازل عن أرض محطة الإرسال كيلومتر 8 بمنطقة السياحية طرابلس.  

ونفى بعيو في بيان نشر عبر الحساب الرسمي للمؤسسة على “فيسبوك” الأخبار التي ينشرها ويتداولها بعض “الكذابين المفترين” على صفحات التواصل الاجتماعي، ضمن حملة التشوية “الدنيئة”، حسب وصفه.  

وأوضح أن هذه الأرض ليست ملكاً له ليتنازل عنها، بل هي ملك لقناة ليبيا الوطنية، التي تم منعها بالقوة من تركيب الهوائيات بالمحطة، وحولها نزاع منظور أمام القضاء.  

وأفاد رئيس المؤسسة أن القانون وأحكام القضاء هي الفيصل في النزاع حول ملكية هذه الأرض، وأن المؤسسة الليبية للإعلام لا يمكن أن تترك أو تفرط في أملاك القطاع.  

وأشار إلى أن هذه المحطة لا تعمل منذ أكثر من عشر سنوات، ومن حق المؤسسة الليبية للإعلام أن تضع وتنفذ الخطط المناسبة لتطوير وتحديث المرافق الفنية التابعة لها، وهو ما لا يريده الفاشلون الذين تعودوا تخريب وتعطيل كل تطوير وتحديث، وابتزاز كل من يسعى إلى الإصلاح والتطوير والارتقاء بالإعلام الوطني. 

زر الذهاب إلى الأعلى