مليشيا “الردع” تعتقل الناشط السياسي “أحمد الروياتي”

المجموعة المسلحة نقلت الروياتي إلى جهة غير معلومة

أخبار ليبيا 24 – أمن

قال ضابط الأمن في مطار معيتيقة سليمان الشرودي، إن مجموعة تابعة لميليشيا الردع التي يقودها عبد الرؤوف كاره، ألقت القبض في ساعة متأخرة مساء أمس السبت، على الناشط السياسي أحمد الروياتي.

الشرودي أضاف، في تصريحات نقلتها شبكة “إرم نيوز” أن المجموعة اقتحمت صالة الوصول، وطلبت من عناصر تابعة للأمن بالابتعاد عن ممر وصول الركاب، وانتظرت قدوم الروياتي ثم ألقت القبض عليه .

وأوضح الشرودي أن المجموعة المسلحة نقلت الروياتي إلى جهة غير معلومة.

ويأتي عمليات الخطف والقتل عقب حالة الانفلات الأمني التي تعيش فيها ليبيا، منذ فبراير 2011م، وما صاحبها من انهيار كامل لمؤسسات الدولة، و أصبح البعض يطلق على مدينة طرابلس “مدينة المليشيات” جراء كثرتها وسيطرتها على الأوضاع الأمنية فيها.

يشار إلى أن الأجهزة الأمنية ألقت القبض على نجل شقيقة المليشياوي المدعو “عبد الرؤوف كاره” خلال عملية تهريبه سبائك ذهبية عبر معبر رأس جدير الحدودي مع تونس.

 

وأكدت مصادر أمنية وبعض الصحف المحلية، أن “محمد بالنور” ابن شقيقة المليشياوي “كاره” حاول تهريب سبائك ذهب وعملات أجنبية من منفذ راس جدير، وتم إلقاء القبض عليه أثناء عملية التهريب.

ولعبد الرؤوف كارة تاريخ حافل في عمليات التعذيب والقتل، حيث يسبب اسمه الخوف والذعر بين المدنيين في مدينة طرابلس، والذي نصب نفسه القاضي الشرعي بسجن معيتيقة يحكم بالإعدام والسجن والإفراج وفقا لأهوائه وأفكاره وليس اعتمادًا على قانون أو نصوص قضائية، في معارضة علنية لحقوق الإنسان.

وكان كارة أحد القادة الميدانيين بعملية “فجر ليبيا”، حيث تم الإبلاغ عن جرائمه لمجلس الأمن الدولي في تقريره لعام 2015، وهو المسؤول الأول عن تهريب الأسلحة إلى داخل مدينة طرابلس وجميع أنحاء ليبيا.

زر الذهاب إلى الأعلى